ارسل ملاحظاتك

ارسل ملاحظاتك لنا







Jordan, Political Reforms and the Arab Spring: The Role of External Forces with Special Reference to the EU in influencing Reforms Process

العنوان بلغة أخرى: الأردن والإصلاحات السياسية خلال الربيع العربي: دور العوامل الخارجية ومنها الاتحاد الأوروبي بالتحديد في التأثير عملية الإصلاح
المصدر: دراسات - العلوم الإنسانية والاجتماعية
الناشر: الجامعة الأردنية - عمادة البحث العلمي
المؤلف الرئيسي: أبو دلبوح، وليد خالد (مؤلف)
المجلد/العدد: مج47, ع1
محكمة: نعم
الدولة: الأردن
التاريخ الميلادي: 2020
التاريخ الهجري: 1441
الشهر: آذار
الصفحات: 182 - 193
DOI: 10.35516/0103-047-001-033
ISSN: 1026-3721
رقم MD: 1064996
نوع المحتوى: بحوث ومقالات
اللغة: الإنجليزية
قواعد المعلومات: EduSearch, HumanIndex
مواضيع:
رابط المحتوى:
صورة الغلاف QR قانون
حفظ في:
المستخلص: يحاول البحث تحليل دور تلك القوى الخارجية– وبالتحديد دور الاتحاد الأوروبي– في التأثير في رسم شكل الإصلاحات في المملكة الأردنية الهاشمية، ولاسيما تلك التي تبلورت نتاج تزايد حالات الفوضى، وعدم الاستقرار في الشرق الأوسط منذ اندلاع "الربيع العربي" مما دعي إلى إطلاق الحكومة الأردنية حزمة "إجراءات إصلاحية" كرد فعل للمظاهرات والاحتجاجات الداخلية المطالبة بالإصلاح. ولكن بالرغم من ذلك، وجاءت تلك الإجراءات كما يبدو إلى حد ما "تجميلية" بوصفها وسيلة احتواء للسخط المتزايد في الشارع، ومن هنا جاءت هذه الورقة للبحث في نهجها الوصفي في الأسباب الكامنة وراء تردد الحكومات المتعاقبة التي تلت مباشرة اندلاعه "الربيع العربي" في اتباع إصلاحات حقيقية، وقد تطرقت الورقة إلى أهم الأسباب الكامنة، وبالتركيز بشكل أكبر إلى العوامل الخارجية ودور الاتحاد الأوروبي على وجه الخصوص، وقد توصلت الدراسة إلى أن هناك تردد كبير من الاتحاد الأوروبي لإحداث خرق حقيقي في التأثير على عملية الإصلاح السياسي في منطقة جنوب المتوسط والأردن كذلك على حد سواء. ويبدو أن الأسباب وراء ذلك يعود من التخوف من المستقبل السياسي في المنطقة في حال تبدلت الأنظمة السياسية هناك، وبالتالي الخطورة على الاستمرار في المحافظة على مصالحها في المنطقة، وعليه يبدو أن الاتحاد اختار خيار "الاستقرار" والمحافظة على الوضع السياسي الراهن بدلا من خيار الإصلاح السياسي والمجازفة السياسية التي يصعب تنبؤ شكلها والسيطرة عليها على حد سواء. وعليه فإن دولة معتدلة مثل الأردن تحب المحافظة على وضعها السياسي لاستمرار ديمومة مصالح الاتحاد في المنطقة. ومن هنا، وكان دور المساعدات للاتحاد الأوروبي شكليا وليست جوهرية أو مشروطة- كما تبناها الاتحاد تجاه أوروبا الوسطى والشرقية وحتى بعض الدول الإفريقية – ليدلل على نواياه الحقيقية في الإصلاح بحيث جاءت لتشابه سياساته اليوم بسياساته السابقة غير الفاعلة بغض النظر عن تغير الشكل الخارجي لهذه المساعدات.

This research attempts to examine the extent to which the Arab Spring influenced the interests of foreign donors – with special reference to the European Union (the EU)- in shaping political reforms process in Jordan. Amidst rising instability throughout the Middle East since the outbreak of the “Arab Spring “the government has launched numerous domestic reforms in response to protests within his own country. However, these amendments seem to be nothing but cosmetic measures as it seems only implemented to appease the disgruntled masses. This paper will attempt through its descriptive approach to answer the perplexing question of to what extent did the Arab Spring influenced behavior of foreign donors’ foreign policy – with special reference to the EU - towards Jordan and its political reforms scheme in particular. To what extent have these forces impacted any genuine governmental attempt to trigger meaningful reform? The research will present at the beginning, the grievances held by the people that led them to call for “reforms”. Then, it examines the role of aid in international politics before examining the role of the EU as an external force in dealing with implications of Arab Spring at regional and at state level (e.g. Jordan) alike. The paper deduced that, shortly in the aftermath of the outbreak of the Arab Spring, the EU was reluctant to make any serious breakthrough in promoting political development towards its southern flank considering its vital interests in the region. Maintaining current political stability status quo option becomes at the expense of “reform option, from the EU foreign policy approach, considering the fear of unseen circumstances if political systems were to be altered, which may accordingly backfire on its interests. A moderate state such as Jordan must be preserved to fulfill the continuation of flow of interests of the EU in the region. In turn, the EU’s assistance was as expected, nothing but cosmetics and lack serious intentions in enforcing reforms such as adopting conditionality aid policy similar to those cases adopted towards central and Eastern Europe and some states in Africa.

ISSN: 1026-3721

عناصر مشابهة