ارسل ملاحظاتك

ارسل ملاحظاتك لنا







الميتامسرح وحداثة المعالجات الفنية للتراث في مسرح الطفل: صياد العفاريت نموذجا

العنوان بلغة أخرى: The Meatatheathre and the Modernity of Artistic Treatments of the Heritage in the Children's Theater: Goblins Hunter as a Model
المصدر: مجلة البحوث في مجالات التربية النوعية
الناشر: جامعة المنيا - كلية التربية النوعية
المؤلف الرئيسي: السعيد، راندا حلمي (مؤلف)
المجلد/العدد: ع31
محكمة: نعم
الدولة: مصر
التاريخ الميلادي: 2020
الشهر: نوفمبر
الصفحات: 627 - 681
DOI: 10.21608/jedu.2020.45855.1093
ISSN: 1687-3424
رقم MD: 1109105
نوع المحتوى: بحوث ومقالات
اللغة: العربية
قواعد المعلومات: EduSearch
مواضيع:
رابط المحتوى:
صورة الغلاف QR قانون

عدد مرات التحميل

17

حفظ في:
المستخلص: سلطت الدراسة الضوء على تقنية الميتا مسرح، وتوظيفها خلال المعالجة الفنية الحداثية للتراث في مسرح الطفل - خلال مسرحية (صياد العفاريت) للمخرج/ المؤلف (جمال ياقوت) - بخصائصها، لما تمتلكه من إمكانات فنية وإبداعية تحقق توصيل الرسالة المستهدفة. التي تكمن من تقديم قيم تربوية للطفل تشكل وعيه النقدي، وتعمل على تفكيك شفرات العرض، ومجاهل الرسالة لكشف الإيجابيات والسلبيات خلال لغات خشبة المسرح، بما يحقق انسجاماً بين التراث والحداثة. وقد انتهت الدراسة إلى: - إن الميتا مسرح بمظهرها الحداثي الذي أفرزه الواقع المعاصر، يمكن من المزج بين عوالم متناقضة ومترامية الأزمان، وخلق عالم مغاير لها يحتوى على الإيجابيات في قالب إبداعي يرتكن للماضي ويشير إلى المستقبل، وهو ما يمكن من تقديم عرض مسرحي ملائم لجمهور الطفل يحقق المتعة والتعليم، حيث يتمتع الميتا مسرح بالمرونة التي تربط بين الحلم والواقع، وتجعل من المتلقي الطفل عنصراً فاعلاً من عناصر اللعبة المسرحية على مستوى الشكل والمضمون. - اعتمد المسرحيون أغلبهن على آراء آبل، لأنه صبغ الميتا مسرح بصبغة ذات بعد فلسفي وتعامل بلغات خشبة المسرح، حيث اعتبر العرض بمنزلة ميتا لغة بالنسبة للنص، وقد استندت الدراسة على آراء آبل في تحليلها لـ صياد العفاريت خلال تلخيصه لخصائص الميتا مسرح وماهيتها وطبقتها على المسرحية، وقد جاء الاختيار ملائماً لما جسده (ياقوت) في عرضه، فضلاً عن ملاءمته للمزاوجة بين التراث والحداثة، بما يستقيم وعالم الطفل، ويحقق تغييره للأفضل.

The study was exposed to shed light on the technique of metamsarh, and its employment during the modernist artistic treatment of heritage in the child's theater - during the play (The Goblin Hunter) by the director / author (Jamal Yaqoot) - with its characteristics, because of its artistic and creative capabilities that achieve the delivery of the target message. Which consists in providing educational values to the child that form his critical awareness, and works to break down the codes of presentation and ignorance of the message to reveal the positives and negatives through the languages of the stage, in a way that achieves harmony between heritage and modernity. The study concluded: - The Almitamsarh with its modern appearance produced by contemporary reality, can mix between contradictory and long-standing worlds, and create a world different to it that contains positives in a creative form that relies on the past and points to the future, which enables the presentation of a suitable theatrical performance for the child's audience that achieves fun and education, where Almitamsarh enjoys the flexibility that links the dream and reality, and makes the child recipient an active element of the theatrical game at the level of form and content.

ISSN: 1687-3424