ارسل ملاحظاتك

ارسل ملاحظاتك لنا







خطبة الإمام الحسين "عليه السلام" في آخر ليلة له في مكة: قراءة تأويلية

العنوان بلغة أخرى: The Speech of Imam Hussain "Peace upon Him" in the Last Night at Mecca: Reading & Interpret
المصدر: السبط
الناشر: العتبة الحسينية المقدسة - مركز كربلاء للدراسات والبحوث
المؤلف الرئيسي: الكريطي، حاكم حبيب عزر (مؤلف)
المجلد/العدد: مج2, ع3
محكمة: نعم
الدولة: العراق
التاريخ الميلادي: 2016
التاريخ الهجري: 1437
الشهر: تموز
الصفحات: 19 - 32
DOI: 10.52790/2239-002-003-002
ISSN: 2312-7449
رقم MD: 1113762
نوع المحتوى: بحوث ومقالات
اللغة: العربية
قواعد المعلومات: HumanIndex, IslamicInfo
مواضيع:
رابط المحتوى:
صورة الغلاف QR قانون

عدد مرات التحميل

7

حفظ في:
المستخلص: توالت كتب أهل الكوفة إلى الإمام الحسين عليه السلام، تدعوه إلى المجيء إليهم، وراحت رسلهم تغذ السير، إلى المدينة بين آنٍ وآخر، فرأى عليه السلام أن إجابتهم صارت واجبة عليه، وقام لهم العذر في ذلك، على الرغم من معرفته، بما سيؤول إليه الأمر، لأن النبي صلى الله عليه وسلم أخبره بمصرعه ومصرع أهل بيته عليه السلام وأصحابه. ولما سمع المسلمون ذلك اعترض بعضهم على رحيله عليه السلام إلى العراق، خشية عليه، مثل اعتراض محمد بن الحنفية وعبد الله بن عباس، واعترض بعضهم الآخر ظاهرياً، وهو راغب في رحيله، مثل عبد الله بن الزبير، ولكنه عليه السلام لم يأبه بأي اعترض، لأنه بهذا السفر ماضٍ في أمر رسول الله صلى الله عليه وسلم. ولكي ينهي الإمام عليه السلام ما يثار من كلام بشأن سفره، ويدعو في الوقت نفسه المسلمين إلى نصرته، إقامة للحجة عليهم، ولئلا يقول قائل إنه لا يعلم بذلك، قرر السفر يوم التروية الثامن من ذي الحجة على مشهد من المسلمين المجتمعين للحج، ثم خطب بالناس هذه الخطبة التي سنقرؤها قراءة تأويلية، فنعمد فيها إلى تدبر المعاني الكامنة خلف معانيها الظاهرية، لأن أحاديث أهل البيت عليهم السلام تحمل على وجوه كثيرة، ولا تحمل على وجه واحد من جهة، ولأنه عليه السلام أراد أن يوصل ما يريده إلى المسلمين بأيسر العبارات وأجزلها، فجاءت عبارته متضمنة ذلك بوصفه حقائق ثابتة، لا يقبل إل التسليم بها، وهو ما يريده عليه السلام، لأنه دعوة إلى النجاة من الهلكة. بقي أن نقول، إن هذه القراءة التأويلية، لا تجنح - إن شاء الله - إلى تحميل العبارات ما لا تحتمل فذلك ليس من قصدنا، وإنما تسعى إلى تلمس ما يمكن أن تقدمه اللغة التي يعرف أهل البيت عليهم السلام خفايا استعمالها ومواطن جمالها، ومواضع قدرتها على استيعاب المعاني التي يراد التعبير عنها.

Rolled wrote the people of Kufa to the Imam Hussein, peace be upon him, invites him to come to them, and began messengers walk briskly to the city of Ann and another, and he saw peace be upon him that their answer has become obligatory upon, and carried them the excuse to do so, in spite of his knowledge, including to become of it, because the Prophet, peace be upon him and his family and told him Bmsrah and the deaths of his family and his companions peace on them. When the Muslims heard this, objected to some of them on his departure, peace be upon him to Iraq, fearing it, such as intercepting Mohammed bin tap and Abdullah bin Abbas, objected to some of the other surface, which is interested in his departure, such as Abdullah bin Zubair, but peace be upon him did not care about any objection, because this travel in the past is the Messenger of Allah may Allah bless him and his family and him. To Imam him end the peace that arises from the words on his travels, and calls at the same time Muslims to support him, the establishment of the argument for them, and so that the man who says he does not know this, decided to travel on perfusion eighth of the argument on the scene of Muslims gathered for the Hajj, then speeches by people of this sermon Senkeraha interpretive reading, Venmay them to manage the underlying meanings behind the virtual sense, because the conversations Ahlulbayt carry on many faces, and carrying on one side of the hand, and peace be upon him that he wanted to convey what he wants Muslims the most convenient terms and Odzlha, came his term, including that as hard facts, do not accept anything but the delivery, which is what he wants peace be upon him because it is an invitation to escape from the doom. It remains to say, that this interpretive reading, no swerving, God willing, to download statements What is unbearable is none of the cDNA, but rather seeks to touch what they can offer the language that defines Ahlulbayt Khvaya use and citizen beauty, and placements its ability to absorb the meanings that are meant to express them.

ISSN: 2312-7449

عناصر مشابهة