ارسل ملاحظاتك

ارسل ملاحظاتك لنا







التشوهات المعرفية وأساليب الحياة لدى أمهات الأطفال ذوي اضطراب طيف التوحد

العنوان بلغة أخرى: Cognitive Distortions and Lifestyles Among Mothers of Children with Autism Spectrum Disorder
المؤلف الرئيسي: هواري، أنوار فيصل (مؤلف)
مؤلفين آخرين: الشواشرة، عمر مصطفى (مشرف)
التاريخ الميلادي: 2020
موقع: إربد
الصفحات: 1 - 94
رقم MD: 1121373
نوع المحتوى: رسائل جامعية
اللغة: العربية
الدرجة العلمية: رسالة ماجستير
الجامعة: جامعة اليرموك
الكلية: كلية التربية
الدولة: الاردن
قواعد المعلومات: Dissertations
مواضيع:
رابط المحتوى:
صورة الغلاف QR قانون

عدد مرات التحميل

685

حفظ في:
المستخلص: هدفت الدراسة الحالية التعرف إلى التشوهات المعرفية وأساليب الحياة لدى أمهات الأطفال ذوي اضطراب طيف التوحد، وفحص الفروق الدالة إحصائيا في التشوهات المعرفية وأساليب الحياة التي تعزى إلى متغيرات: عمر الأم، والمستوى التعليمي للأم، وعدد الأطفال داخل الأسرة، ووظيفة الأم. تكونت عينة الدراسة من (151) أما لأطفال ذوي اضطراب طيف التوحد تم اختيارهن بالطريقة المتيسرة. ولتحقيق أهداف الدراسة، تم تطوير مقياس التشوهات المعرفية المكون من (42) فقرة، ومقياس أساليب الحياة المكون من (20) فقرة. وتم التحقق من دلالات صدقهما وثباتهما. أظهرت النتائج أن المتوسطات الحسابية لمجالات التشوهات المعرفية لدى أمهات الأطفال ذوي اضطراب طيف التوحد تراوحت بين (2.34-3.00)، حيث جاء مجال "ثنائي القطب" في المرتبة الأولى بأعلى متوسط حسابي بلغ (3.00) وبمستوى "متوسط"، بينما جاء مجال "التجريد الانتقائي" في المرتبة الأخيرة بمتوسط حسابي بلغ (2.34) وبمستوى "متوسط"، وبلغ المتوسط الحسابي للدرجة الكلية للتشوهات المعرفية (2.63) وبمستوى "متوسط". كما أظهرت النتائج أن المتوسطات الحسابية لمجالات أساليب الحياة لدى أمهات الأطفال ذوي اضطراب طيف التوحد تراوحت بين (2.45- 4.04)، حيث جاء مجال "المتعاون" في المرتبة الأولى بأعلى متوسط حسابي بلغ (4.04) وبمستوى "مرتفع"، بينما جاء مجال "المتجنب" في المرتبة الأخيرة بمتوسط حسابي بلغ (2.45) وبمستوى "متوسط". كما كشفت نتائج الدراسة عن عدم وجود فروق دالة إحصائيا في التشوهات المعرفية تعزى إلى متغيرات: عمر الأم، والمستوى التعليمي للأم، وعدد الأطفال داخل الأسرة، ووظيفة الأم. في حين أشارت النتائج إلى عدم وجود فروق ذات دلالة إحصائية (α = 0.05) في جميع مجالات التشوهات المعرفية تعزى لأثر عمر الأم، باستثناء مجال "لوم الذات"، وجاءت الفروق لصالح عمر أقل من 35 سنة. كما بينت النتائج عدم وجود فروق ذات دلالة إحصائية (α = 0.05) في جميع مجالات التشوهات المعرفية، باستثناء مجال "التجريد الانتقائي" تعزى لأثر وظيفة الأم، وجاءت الفروق لصالح الأم العاملة. وأظهرت النتائج عدم وجود فروق ذات دلالة إحصائية (α = 0.05) تعزى لأثر المستوى التعليمي للأم وعدد الأطفال في الأسرة في جميع مجالات التشوهات المعرفية. كذلك فقد أظهرت النتائج عدم وجود فروق ذات دلالة إحصائية (α = 0.05) في جميع مجالات أساليب الحياة تعزى لأثر عمر الأم، باستثناء مجال "المسيطر"، وجاءت الفروق لصالح عمر أقل من 35 سنة. كما أظهرت النتائج عدم وجود فروق ذات دلالة إحصائية (α = 0.05) تعزى لأثر المستوى التعليمي للأم، وعدد الأطفال داخل الأسرة، ووظيفة الأم في جميع مجالات أساليب الحياة. كما بينت النتائج وجود علاقة إيجابية دالة إحصائيا بين التشوهات المعرفية وكل من أسلوب الحياة "المسيطر، والمتجنب، والاعتمادي"، وعدم وجود علاقة دالة إحصائيا بين التشوهات المعرفية وأسلوب الحياة المتعاون. وفي ضوء النتائج التي توصلت إليها هذه الدراسة قدمت الباحثة مجموعة من التوصيات.