ارسل ملاحظاتك

ارسل ملاحظاتك لنا







التعاطف مع الجناة وأثره على جرائم السطو المسلح من وجهة نظر العاملين في مديرية الأمن العام

العنوان بلغة أخرى: Sympathy with the Perpetrators and its Impact on Armed Robbery from the Viewpoint of Employees of the Public Security Directorate
المؤلف الرئيسي: خليفات، مصطفي على سالم (مؤلف)
مؤلفين آخرين: المجالي، قبلان عبدالقادر مبارك (مشرف)
التاريخ الميلادي: 2020
موقع: مؤتة
الصفحات: 1 - 101
رقم MD: 1127715
نوع المحتوى: رسائل جامعية
اللغة: العربية
الدرجة العلمية: رسالة دكتوراه
الجامعة: جامعة مؤتة
الكلية: كلية الدراسات العليا
الدولة: الاردن
قواعد المعلومات: Dissertations
مواضيع:
رابط المحتوى:
صورة الغلاف QR قانون

عدد مرات التحميل

95

حفظ في:
المستخلص: هدفت الدراسة إلى معرفة أثر التعاطف مع الجناة على جرائم السطو المسلح من وجهة نظر العاملين في مديرية الأمن العام، ومعرفة أثر العوامل الاجتماعية والاقتصادية على التعاطف مع جرائم السطو المسلح، وتكونت أداة الدراسة من عينة مكونة من (120) من الأفراد العاملين في مديرية الأمن العام، ولتحليل البيانات تم استخدام التكرارات والمتوسطات الحسابية والانحرافات المعيارية واختبار تحليل الاختبار المتعدد. ومن أهم ما توصلت إليه الدراسة النتائج التالية: 1. وجود أثر للتعاطف مع الجناة في جرائم السطو المسلح. 2. وجود أثر للعوامل الاجتماعية والاقتصادية. 3. عدم وجود أثر ذو دلالة إحصائية عند مستوى الدلالة (α ≤ 0.05) للعوامل الاجتماعية على تعاطف الناس مع جرائم السطو تعزى للمتغيرات الديمغرافية (النوع الاجتماعي، العمر، الدخل، مكان السكن، الحالة الاجتماعية، المستوى التعليمي). وعدم وجود أثر ذو دلالة إحصائية عند مستوى الدلالة (α ≤ 0.05) للعوامل الاقتصادية على تعاطف الناس مع جرائم السطو تعزى للمتغيرات الديمغرافية (النوع الاجتماعي، العمر، الدخل، مكان السكن، الحالة الاجتماعية، المستوى التعليمي) باستثناء متغير العمر وبناء على نتائج الدراسة تم صياغة عدد من التوصيات كان من أبرزها: 1. التركيز على مشكلة الفقر بحلها، وذلك من خلال تحسين الوضع الاقتصادي للناس وتقليل معدلات البطالة. 2. توعية الناس بجريمة السطو والجرائم عموما، من حيث أثرها الكبير على المجتمع والناس، وأنها تقع أثرها على جميع أفراد المجتمع. 3. إعادة صياغة معاني السلوك الأخلاقي ومفاهيم الخير والشر. 4. التركيز على دور الإعلاميين في تسليط الضوء على هذه المشكلة وإيجاد الحلول لها. 5. تغليظ العقوبة على مرتكبي هذه الجرائم نظرا لاستمرارها. 6. تعميم نتائج الدراسة على ذوي العلاقة والصلة، لوضع السياسات والاستراتيجيات التي تتلاءم مع واقع المشكلة. 7. زيادة الأبحاث المرتبطة بموضوع الدراسة، نظرا لندرة الأبحاث والدراسات التي بحثت هذا الموضوع.