ارسل ملاحظاتك

ارسل ملاحظاتك لنا







ثقافة التسامح وقبول الآخر كأساس للتعايش السلمي

المصدر: مجلة الطفولة والتنمية
الناشر: المجلس العربى للطفولة والتنمية
المؤلف الرئيسي: أبو النيل، هانم أحمد حسن شحاته (مؤلف)
المجلد/العدد: ع40
محكمة: نعم
الدولة: مصر
التاريخ الميلادي: 2021
الشهر: شتاء
الصفحات: 129 - 147
ISSN: 1110-8681
رقم MD: 1129639
نوع المحتوى: بحوث ومقالات
اللغة: العربية
قواعد المعلومات: EduSearch
مواضيع:
رابط المحتوى:
صورة الغلاف QR قانون

عدد مرات التحميل

56

حفظ في:
المستخلص: هدفت الورقة الى التعرف على ثقافة التسامح وقبول الآخر كأساس للتعايش السلمي. وجاءت الورقة في عدة عناصر، الأول فيه بيان لثقافة التسامح، من حيث مفهوم التسامح، ودوافع نشر قيم التسامح، ونماذج للتسامح. والثاني فيه بيان لقبول الاخر، واسسه. والثالث فيه بيان للتعايش السلمي، من حيث المعنى، وخصائصه، ومبادئه. والرابع فيه عرض لنماذج عالمية للتعددية الثقافية وقبول الآخر، وأهمها: النموذج الفرنسي، والبريطاني، والهولندي، الاسباني، والبلجيكي، والصين. وختاما يعد التفاعل بين المسلمين والصينيين تفاعل علم وحكمة ولم يكن تفاعلا عدوانيا ولا عسكريا، بل كان تفاعلا سياسيا وسلميا قام على مفهوم تبادل المصالح والتأثير المتبادل من الطرفين، حيث استفاد المسلمون من الصينيين في مجالات الطب والصيدلة والملاحة البحرية وصناعة الخزف، بالإضافة إلى العلوم الأخرى التي حدت بالمسلمين ليقولوا نقلا عن النبي (صلى الله عليه وسلم) "أطلبوا العلم ولو في الصين" ، وكانت الصين أكثر تقدما من غيرها من الدول عندما ظهر الإسلام، وتعد الصين أكثر الحضارات سلمية ولم تخرج غازية لأراضي أخرى كما حدث من الشعوب والحضارات الأخرى. كُتب هذا المستخلص من قِبل دار المنظومة 2021

ISSN: 1110-8681

عناصر مشابهة