ارسل ملاحظاتك

ارسل ملاحظاتك لنا







البنيات الوصفية وآليات التصوير في المقامات

المصدر: المؤتمر النقدي الثالث عشر لقسم اللغة العربية: الرواية العربية - الواقع والآفاق
الناشر: جامعة جرش - كلية الآداب - قسم اللغة العربية
المؤلف الرئيسي: عطاب، كمال (مؤلف)
محكمة: نعم
الدولة: الأردن
التاريخ الميلادي: 2010
مكان انعقاد المؤتمر: جرش
رقم المؤتمر: 13
الهيئة المسؤولة: قسم اللغة العربية ، كلية الآداب ، جامعة جرش
الشهر: إبريل
الصفحات: 397 - 404
رقم MD: 117834
نوع المحتوى: بحوث المؤتمرات
قواعد المعلومات: AraBase
مواضيع:
رابط المحتوى:
صورة الغلاف QR قانون
حفظ في:
المستخلص: بعد النص المقامي صورة واضحة للوصف ومدونة جامعة لكل الأدوات البلاغية من استعارة وكناية وتشبيه، تتظافر فيما بينها لتقدم لنا عملاً يمتاز بالوصف والتصوير. فتحيط الجملة الوصفية بالموصوف من جوانبه فلا تترك جزئية إلا وأعطتها حقها، يبدأ عاماً ثم يشرع في التفصيل لتكتمل الصورة في النهاية. عرف القرن الرابع الهجري ازدهار الحركة الأدبية نتج عنه بروز أنواع أدبية لم تعهدها الحياة العباسية كأدب العجائب وقصص الحيوان إلي جانب تصور الحياة الاجتماعية، ومن هذه الفنون فن المقامة الذي يعكس ظاهر اجتماعية وسياسية وثقافية متطورة ومتصارعة. فالمقامة جنس سردي حكائي بخصائصه التي يتميز بها من استعمال لأسلوب السند المتمثل في عبارة (حدثنا، روى، قال) واستعمال راو يروي قصصاً عن بطل جواب آفاق يحتال على الناس ويخدعهم بما أوتى من بلاغة ومظاهر الصنعة والتصنع ثم تختتم كل مقامة غالباً بالتعارف بين الراوي والبطل.

عناصر مشابهة