ارسل ملاحظاتك

ارسل ملاحظاتك لنا







التوظيف الجمالي لتقنيات السينما في العرض المسرحي الموندرامي العراقي: عودة أشيليوس أنموذجا

المصدر: مجلة جامعة بابل - العلوم الانسانية
الناشر: جامعة بابل
المؤلف الرئيسي: كاظم، فرزدق قاسم (مؤلف)
المجلد/العدد: مج25, ع1
محكمة: نعم
الدولة: العراق
التاريخ الميلادي: 2017
الصفحات: 332 - 345
ISSN: 1992-0652
رقم MD: 1257898
نوع المحتوى: بحوث ومقالات
اللغة: العربية
قواعد المعلومات: HumanIndex
مواضيع:
كلمات المؤلف المفتاحية:
تقنيات | سينما | مسرح | Technical | Cinema | Theater
رابط المحتوى:
صورة الغلاف QR قانون

عدد مرات التحميل

2

حفظ في:
المستخلص: تخلق الفنون في تلاقحها أنموذجا فكريا وجماليا هدف تثبيت البعد الإنساني في مجالات الحياة المختلفة عبر صور متعددة يفرزها الإنسان اتجاه الأخر لأجل بناء الحياة بصيغ أفضل، ولما كان الفن المسرحي أحد تلك الصيغ التي تسع إلى بث الجمال في مستوياته المختلفة إلى المتلقين عبر رسالته البصرية والسمعية من خلال ما يقدمه لهم من صور ترتبط بالبعد الموضوعي والذاتي لرؤيا الفنان/ المخرج، ولأجل تحقيق ذلك هو يسعى دائما إلى توظيف العناصر التقنية ومنها السينما لصناعة محاور يمكن لها أن تجتذب حواس المتلقين وفكرهم باتجاه العرض المسرحي الموندرامي، مما يحقق تفاعلا ينتج عنه حضورا كاملا يسجل موقفا أمام الواقع المعاش، وهكذا أراد البحث التوظيف الجمالي لتقنيات السينما في العرض الموندرامي العراقي أن يستقرئ مديات التوظيف الجمالي لتقنيات السينما في العرض الموندرامي العراقي، لذلك حدد الباحث مسارات البحث في أربعة فصول هي، الفصل الأول حيث شمل الاطار المنهجي الذي تضمن مشكلة البحث والحاجة إليه، والتي حدد الباحث فيها المشكلة، بالسؤال التالي ما مدى الدور الذي تأخذه السينما في أثناء توظيفها في العرض الموندرامي العراقي، واحتوى الفصل الأول على أهمية البحث وأهدافه وحدوده وتعريف أبرز المصطلحات، أما الفصل الثاني، فقد شمل لاطار النظري الذي تالف من مبحثين، الأول، جاء بعنوان مفهوم الجمال في الفلسفة الغربية، أما الثاني، فكان عنوانه، توظيف السينما وممكناتها التقنية في تشكيل صورة العرض المسرحي الموندرامي، وبعد ذلك استخرج الباحث أهم ما أسفر عنه الاطار النظري من مؤشرات لتكون معيارا علميا يستند عليه الباحث في تحليل عينة البحث، ومن بين هذه المعايير، 1.‏ تتمتع صورة الأشياء بالجمال عندما تتسم بالانسجام والتناسب والوضوح والتناظر والترتيب والتناظم، وهذا ما ذكره فلاسفة العقل أفلاطون وأرسطو وهيغل أيضا في تفسير مفهوم الجمال. ‎٢‏. تمتلك الصورة السينمائية قدرة تعبيرية في خلق عملية تواصل مع المتلقين من خلال تشكلها كعلامات لفظية وبصرية تستلزم تأويل من قبل المتلقين لفك شفرتها من خلال آليات التفكيك والتركيب العقلي. أما الفصل الثالث، فقد ضم إجراءات البحث، وهي، مجتمع البحث، ومنهجية البحث، وأدوات البحث وطرق اختيار العينة وتحليلها حيث كانت العينة موندراما (عودة اشيليوس)، بينما الفصل الرابع، فقد ضم نتائج البحث ومنها، ‎١‏. حقق توظيف السينما قراءة فكرية وجمالية في العرض المسرحي الموندرامي وفقا لقراءة مستوى العلامات التي تأتي بها الصورة السينمائية في داخل فريق العمل والتي تشكل نسقا مع أحداث العرض فوق الخشبة. ‎٢‏. أستطاع المخرج من خلال توظف السينما أن يخلق تعويضا حسيا للأخر الغائب الذي يشكل مركزا يمكن للشخصية أن تتحرر من وحدانيتها وعزلتها فوق الخشبة من خلال التعامل معها كحضور فسيولوجي وان لم تشترك بالحوار معها. وأحتوى الفصل على الاستنتاجات وقائمة المصادر والمراجع وخلاصة البحث باللغة الإنكليزية.

The cross-pollination of arts creates an aesthetic and ideological model whose function is to establish the human side in all walks of life. This is done via different pictures evoked by man towards the other to build life via better forms. Because theater art was one of these forms that create beauty in all its different levels for the addressees via its visual and aural message .Achieving this can be done through its presenting of images associated with the subjective and objective perspective of the artist director. To achieve this it always tends to employ the technical elements among which is the cinema to create aspects that attract the addressees senses and thought to the monodrama tic theatrical show thus, an interaction will be achieved, resulting in total presence that represents the lived reality. Therefore, this study Aesthetic Employment of cinematic Techniques in the Iraqi Monodrama tic show, makes an induction of the scopes of the aesthetic employment of cinematic techniques of the Iraqi monodrama tic show, Thus, the researcher specifies four chapters; the first chapter includes the methodological framework which comprises research purposes and the problem, is exemplified by the following question; To what extent does cinema play a role in its employing of the Iraqi monodrama tic show? This chapter also tackles the significance of the research, aims, limitations, and defining the basic terms. The second chapter includes the theoretical framework which consists of two section; the first section is entitled, The concept of Beauty in the Western philosophy; whereas the title of the second is the Cinematic Employment and its Technical Capabilities in Forming the image of the Monodrama tic Theatrical show After that researcher focuses on the important points of the theoretical framework to be a scientific norm as a basis for the researcher in analyzing the research sample, Among these norms are the following; 1. The picture of the things are beautiful when they are proportionate, harmonious, clear, symmetrical, orderly, and systematic, mentioned by philosophers of reason such as Plato, Aristotle and even Hegel in explaining the concept of beauty. 2. The cinematic picture has an expressive ability in making communication with the interpretation by addressees to decode it via DE structuring and the mind structure The third chapter includes research procedures; research community, methodology, instruments, sample selection methods and analysis, The sample is the monodrama (Achilleos Bcck), The fourth chapter includes the results among which are the following; 1. cinema employment achieved an aesthetic and ideological reading in the monodrama tic theatrical show according to the reading of sign level which are brought by the cinematic image inside the cadre which constitutes a pattern with the actions of the show on the stage. 2. The director, through cinematic employment, was able to create a sensual compensation for the absent other which is a center by which a character can escape its loneliness and isolation on the stage. This is achieved by treating the character as a physiological existence although it does not have a dialogue with this chapter also includes conclusions, references and the abstract in English.

ISSN: 1992-0652