ارسل ملاحظاتك

ارسل ملاحظاتك لنا







الطبيعة الإنسانية في الفلسفات التربوية المختلفة والتصور الإسلامي لها

المصدر: مجلة جامعة الطائف للعلوم الإنسانية
الناشر: جامعة الطائف
المؤلف الرئيسي: الخليفة، أمل بنت راشد بن إبراهيم (مؤلف)
المجلد/العدد: مج7, ع32
محكمة: نعم
الدولة: السعودية
التاريخ الميلادي: 2022
التاريخ الهجري: 1443
الشهر: أبريل
الصفحات: 783 - 825
ISSN: 1658-4767
رقم MD: 1277076
نوع المحتوى: بحوث ومقالات
اللغة: العربية
قواعد المعلومات: HumanIndex
مواضيع:
كلمات المؤلف المفتاحية:
الطبيعة الإنسانية | فلسفة التربية | البرجماتية | الوجودية | إعادة البناء الاجتماعي | التجديدية | The Nature of Humanity | The Educational Philosophy | Pragmatism | Existentialism | Reconstructionism
رابط المحتوى:
صورة الغلاف QR قانون

عدد مرات التحميل

106

حفظ في:
المستخلص: هدف البحث الحالي إلى الكشف عن مفهوم الطبيعة الإنسانية في الفلسفات التربوية البرجماتية والوجودية وفلسفة إعادة البناء الاجتماعي (الفلسفة التجديدية)، وعن التصور الإسلامي له. واتبع البحث المنهج الوصفي الوثائقي. وتوصل البحث إلى العديد من النتائج، منها: تأثر الفلسفات التربوية المختلفة في نظرتها إلى الطبيعة الإنسانية بالظروف الاجتماعية والفكرية والسياسية التي سادت في عصر فلاسفة تلك الفلسفات. تأكيد الفلسفة البرجماتية على أن الطبيعة الإنسانية متكاملة ووحدة واحدة ومرنة، وأن الإنسان ليس بخير ولا بشرير، كما أنها آمنت بحرية الإنسان الإرادية. أما الطبيعة الإنسانية في الفلسفة الوجودية فهي غير محددة، فالإنسان حر، وهي فلسفة لا تعطي إجابات بخصوص المشاكل الفلسفية الكبرى، لكنها أكدت على أن الفرد أهم قضية في الحياة، وأنه يعيش في مأساة دائما. ومن النتائج أيضا تأكيد فلسفة إعادة البناء الاجتماعي على مرونة الطبيعة الإنسانية وعلى حرية الفرد، إلا أنها لم تبحث في بعض المسائل الفلسفية، كالخير والشر ومكونات الطبيعة الإنسانية. ومن النتائج كذلك أن الطبيعة الإنسانية في التصور الإسلامي وحدة متفاعلة وكل متكامل، وهي طبيعة مرنة وقابلة للتشكيل والتغيير، وأن الإنسان مفطور على التوحيد والأصل فيه الخيرية إن بقي على فطرته وإن ضل عنها كان الشر. والإنسان حر ومسؤول عن أفعاله إلا أن هناك جبرية فيما هو داخل في إرادة الله وخارج عن إرادة الإنسان كالنواميس الكونية. كذلك من النتائج أن الفلسفات التربوية المختلفة حاولت تقديم تطبيقات تربوية عملية منبثقة من نظرتها للطبيعة الإنسانية وتتعلق بتحديد ماهية التربية؛ أهدافها ومناهجها وطرق التدريس ودور المعلم والمتعلم وذلك خدمة للعاملين في الميدان التربوي.

The current study aimed to explore the concept of human nature in the existentialism, pragmatism, social reconstruction philosophy (Modernization philosophy) and Islamic prediction. The descriptive method and documentary approach. The most important findings indicated that views of different educational philosophies towards the human nature were influenced by the social, political and thoughtful situations which dominated the philosophers’ era. In this regard, the pragmatism assured that the human nature was integrated, flexible, and coherent unit. It stated the human being was neither good nor evil-doer and believed that freewill related to human being. The existentialism believed that the human nature was not identified and human being is free and this philosophy didn’t provide any answers to the major philosophy’s problems. However, it stated that an individual was the key issue in life and facing ever the existence dilemma. The findings showed that the social reconstruction philosophy believed in the flexibility of human nature and individual freedom but the philosophy didn’t investigate in some philosophical issues such as good and evil as well as the components of human nature. The other findings indicated that the human nature in the Islamic’ prediction was an effective coherence and integration. It was subject to flexibility, change and reform; and human being is naturally monotheism; and also the origin of human being has been good by birth nature and if the human nature disappeared, it would be evil. The human being is free and responsible for his/her deeds. However, the fatalism is an inside concept to indicate God’s will and outside the human’ will such as universe laws. Further, findings found that the different educational philosophies attempted to introduce educational applications process emerged from their visions of the human nature and in relation to identify the concept of education, objectives, curriculums and teaching methods. Finally, identify the role of teacher and learner in order to serve workers in the educational field.

ISSN: 1658-4767

عناصر مشابهة