ارسل ملاحظاتك

ارسل ملاحظاتك لنا







قاعدة الضرر يزال وشمولها للتعويض عن الضرر المعنوي

المصدر: مجلة الشريعة والدراسات الإسلامية
الناشر: جامعة الكويت - مجلس النشر العلمي
المؤلف الرئيسي: الشعيب، خالد عبدالله (مؤلف)
المجلد/العدد: مج 23, ع 75
محكمة: نعم
الدولة: الكويت
التاريخ الميلادي: 2008
التاريخ الهجري: 1429
الشهر: ديسمبر / ذوالحجة
الصفحات: 223 - 273
DOI: 10.34120/0378-023-075-005
ISSN: 1029-8908
رقم MD: 170661
نوع المحتوى: بحوث ومقالات
قواعد المعلومات: IslamicInfo
مواضيع:
رابط المحتوى:
صورة الغلاف QR قانون
حفظ في:
المستخلص: يرجع الاهتمام المتزايد بالآثار المترتبة على الضرر المعنوي إلى أن المطالبات بالتعويض عن الضرر المعنوي آخذة في التفاقم. وإذا كان الخلاف في الفقه القانوني قد حسم حول التعويض المادي عن الضرر المعنوي، واستقرت التقنينات الحديثة على مبدأ التعويض فإن الخلاف ظل قائماً - إلى يومنا هذا - بين رجال الفقه الإسلامي المعاصرين حول مشروعية التعويض عن الضرر المعنوي، الأمر الذي يتطلب مزيداً من الدراسة والبحث لتوضيح صور المسألة وتأصيل الآراء الفقهية فيها، والموارنة بينها، لبيان الراجح منها، والوصول إلى رأي يطمئن إليه القلب. وتبين من خلال هذه الدراسة أن كلاً من الفريقين من الفقهاء المجيزين للتعويض عن الضرر المعنوي والمانعين منه قد استدلوا على ما ذهبوا إليه بالأدلة التي هي من باب العموميات والقواعد العامة. وتوصلت الدارسة إلى مشروعية التعويض عن الضرر المعنوي ورأت أن هذا الرأي أحق بالأتباع، لحديث عبد الله بن سلام حيث ورد فيه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال لعمر: اذهب به (أي زيد بن سعنة) فاقضه حقه وزده عشرين صاعاً من غيره مكان ما رعته"، وهو نص لم يقف عليه رجال الفقه الحديث - من المجيزين للتعويض عن الضرر المعنوي والمانعين منه-، حيث لم يتعرضوا له في كتاباتهم في معرض التدليل لما ذهبوا إليه. وأوضحت الدراسة أن الضرر المعنوي لا يعوض عته إلا إذا توافرت فيه الشروط الآتية: 1- أن يكون الضرر المعنوي محققاً. 2- أن يكون الضرر المعنوي فاحشاً. 3-أن لا يكون سبب الضرر المعنوي مشروعاً.

Increasing interest in the effects of moral injury is due to increasing claims for compensation on moral injury. If difference in legal legislation has been determined for materialistic compensation on moral injury and new laws settled on the principle of compensation, dispute is still existing - up till now-between contemporary Islamic Fiqh Scholars about legality of compensation for moral injury, the matter that needs further study and research to make the issue clear based on original fiqh views. Then compare them to show the best and reach to a sound satisfactory opinion that pleases heart. This study shows that both parties. those who approve and those who disapprove compensation use evidence to reinforce their points of view. The study reached to the legality of compensation on moral injury saw that this opinion is better to be adhered to, depending on a hadith related by Abdullah Ibn Salam in which he mentioned. Telling Omar Ibn Al khattab. The Holy Prophet b.b.u.h. said "Go with him Zaid Ibn Sa’nah) give him his right-compensation and add 20 more Sa’s (dry measure of seeds for the fear you caused him. This hadith was not taken by modern scholars of both parties as they did not approach it in their writings and quote as an evidence. The study showed that moral injury will not be compensated for unless it has been realized according the following conditions: 1.Moral injury has been a real fact. 2.Moral injury has been terrible. 3.Moral injury should not be a legal punishment inflicted upon the claimant.

ISSN: 1029-8908
البحث عن مساعدة: 593649

عناصر مشابهة