ارسل ملاحظاتك

ارسل ملاحظاتك لنا







دور أدوات المحاسبة الادارية الحديثة في تحقيق ريادة التكلفة من منظور دورة حياة المنتج

المصدر: المجلة العلمية للبحوث والدراسات التجارية
الناشر: جامعة حلوان - كلية التجارة وإدارة الاعمال
المؤلف الرئيسي: طيفور، أحمد محمد ربيع (مؤلف)
المجلد/العدد: ع3
محكمة: نعم
الدولة: مصر
التاريخ الميلادي: 2011
الشهر: ديسمبر
الصفحات: 359 - 388
رقم MD: 172837
نوع المحتوى: بحوث ومقالات
قواعد المعلومات: EcoLink
مواضيع:
رابط المحتوى:
صورة الغلاف QR قانون
حفظ في:
المستخلص: عرض الباحث الدراسات والكتابات المختلفة التي تناولها التراث الفكري حول المفاهيم التي تناولت الإستراتيجية التنافسية وأنواعها، وقد عرف الباحث الإستراتيجية التنافسية بأنها: "مجموعة الأساليب المتكاملة التي تمارسها الشركة بقصد خلق مزايا تنافسية تمكنها من التفوق على المنافسين وتحقيق الأهداف الإستراتيجية التي وجدت من أجلها (البقاء والنمو)". وقام الباحث بتناول الأنواع الثلاث من الإستراتيجيات التنافسية إستراتيجية التميز- إستراتيجية التركيز (بؤرة الاهتمام)- إستراتيجية ريادة التكلفة. ووجد الباحث انه يوجد شبه إجماع بين الكتابات والدراسات المختلفة التي انطوى عليها التراث الفكري فيما يتعلق بمفهوم ريادة التكلفة. وقد صاغ الباحث التعريف المقترح التالي وذلك بأنها: " إستراتيجية تنافسية تهدف إلى تقديم منتج أو خدمة بتكلفة تقل عن تكلفة جميع المنافسين، مما يقود المنشأة إلى تخفيض الأسعار، وبالتالي زيادة الطلب على منتجات المنشأة". عرض الباحث أهم المزايا التي يمكن أن تحققها المنشأة من إتباع ريادة التكلفة. وهكذا يمكن للباحث القول ومن خلال العرض والتحليل السابقين، أن تحقيق إستراتيجية ريادة التكلفة يتطلب تجزئتها إلى مجموعة من الاستراتيجيات الفرعية مثل إستراتيجية الريادة في: مرحلة التصميم ومرحلة الإنتاج ومرحلة التسويق... الخ، والسعي لتحقيق هذه الاستراتيجيات الفرعية دون التأثير على جودة المنتج أو إهمال لخصائص المنتج المحددة في مرحلة التصميم ولتشكل في نهاية تحقيقاً لإستراتيجية الريادة الكلية. وأيضاً تناول الباحث بالدراسة والتحليل من خلال هذا الفصل الثاني ريادة التكلفة في مرحلة التصميم، وقد خلص الباحث في نهاية هذا الجزء من الدراسة إلى أهمية مرحلة التصميم وأن أفضل فرصة لإدارة التكلفة تتحقق عندما يكون المنتج في مرحلة التصميم. وأن تحقيق إستراتيجية ريادة التكلفة في مرحلة التصميم يتطلب التعرف على تلك المتغيرات التي تتضمنها هذه المرحلة ثم استخدام أساليب المحاسبة الإدارية الحديثة التي تستفيد من معطيات ومتغيرات هذه المرحلة ومن أهمها أسلوب التكلفة المستهدفة الذي يعمل على تحديد الفجوة بين التكلفة المبدئية المقدرة والتكلفة المستهدفة، إن وجدت، وثم العمل على إزالتها عن طريق استخدام أدوات تحجيم هذه الفجوة ومن أهمها أسلوب هندسة القيمة، جداول التكلفة والهندسة المتزامنة وبما يحقق رضا العملاء دون التأثير على جودة المنتج مما سينعكس على تحسين موقف ربحية المنشأة في المستقبل في ظل ظروف المنافسة الحادة.