ارسل ملاحظاتك

ارسل ملاحظاتك لنا







الإهداءات المنقولة إلى الكعبة المشرفة منذ ما قبل الإسلام حتى العهد السلجوقي

المصدر: المجلة العربية للعلوم الإنسانية
الناشر: جامعة الكويت - مجلس النشر العلمي
المؤلف الرئيسي: البابطين، إلهام بنت أحمد عبدالعزيز (مؤلف)
المجلد/العدد: مج 23, ع 89
محكمة: نعم
الدولة: الكويت
التاريخ الميلادي: 2005
الشهر: شتاء
الصفحات: 81 - 112
DOI: 10.34120/0117-023-089-004
ISSN: 1026-9576
رقم MD: 214763
نوع المحتوى: بحوث ومقالات
قواعد المعلومات: HumanIndex
مواضيع:
رابط المحتوى:
صورة الغلاف QR قانون
حفظ في:
المستخلص: شهد المسجد الحرام والكعبة المشرفة على مدى تاريخهما الطويل كثيرا من الإهداءات المنقولة، منذ ما قبل الإسلام وحتى العصور الحديثة. وما يهم الباحثة من هذه الإهداءات تلك التي جرى رصدها منذ ما قبل الإسلام حتى عام 447 ه/ 1055 م، وهي السنة التي وصل فيها طغرلبك السلجوقي (ت 455 ه/ 1063 م) إلى بغداد، وأقيمت له الخطبة فيها. وهي فترة مهمة تبارى خلالها الخلفاء والوزراء والأمراء والأعيان وبعض الموسرين في إرسال الهدايا المنقولة إلى الحرم المكي لتعلق في الكعبة المشرفة، أو تنصب في المسجد الحرام. ونعني بالهدايا المنقولة هنا تلك التي تصنع خارج مكة، وترسل إلى حرمها في مواسم الحج في الغالب، أو في أوقات أخرى -كما سيرد -وهي غير كسوة الكعبة التي قتلت بحثا، وغير الإصلاحات والإنشاءات المعمارية الثابتة التي جرت في الحرم المكي طوال تاريخه. لقد حرصت هذه الدراسة على الإجابة عن الأسئلة الآتية: - ما أبرز الإهداءات التي أهديت إلى الكعبة المشرفة؟ وما أشكالها وصفاتها؟ - ما أبرز الشخصيات التي أرسلت هدايا إلى الكعبة المشرفة؟ - ما أسباب حرص هذه الشخصيات على إرسال الهدايا؟ - ما مصير هذه الهدايا؟ - ما أهمية هذه الإهداءات وما مغزاها السياسي وأهميتها الحضارية؟ كما حرصت الدراسة على تقصي كل الإهداءات المنقولة إلى الكعبة المشرفة، وملاحظة مدى الاستمرار والتغير فيها من خلال المقارنة بين ما كان يهدى إلى الكعبة قبل الإسلام وبعده.

ISSN: 1026-9576