ارسل ملاحظاتك

ارسل ملاحظاتك لنا







مصادر الضغوط المهنية لدى مدرسي الإبتدائي : دراسة ميدانية على عينة من أربع ولايات جزائرية

المصدر: دراسات
الناشر: جامعة عمار ثليجي بالأغواط
المؤلف الرئيسي: باهي، سلامي (مؤلف)
المجلد/العدد: ع 8
محكمة: نعم
الدولة: الجزائر
التاريخ الميلادي: 2008
الشهر: فيفري
الصفحات: 43 - 70
DOI: 10.34118/0136-000-008-003
ISSN: 1112-4652
رقم MD: 25000
نوع المحتوى: بحوث ومقالات
قواعد المعلومات: EduSearch, IslamicInfo, HumanIndex, AraBase
مواضيع:
رابط المحتوى:
صورة الغلاف QR قانون

عدد مرات التحميل

247

حفظ في:
المستخلص: يتبين لنا أن موضوع الضغوط بشكل عام والضغوط المهنية والتحديد لدى المدرسين تشكل موضوع مهما لدراسة. فاغلب الدراسات بينت أن العامل عامة والمدرس على وجه الخصوص يعاني من مستويات متوسطة إلى عالية من الضغوط والتي تنعكس بالسلب على أدائه المهني وعلى حالته النفسية والجسمية. كما تبين أن لمصادر الضغوط المهنية متعددة وبالتحديد مصادر الضغوط لدى المدرسين والتي تعددت وتشابهت في كثير من الدراسات. والتي بدورها أبرزت أن مهنة التدريس مهنة ضاغطة وأن مصادر الضغط تمثلت في عدة نقاط كعبء المهنة، وصراع الدور، وضغط الوقت، ومشكلة العلاقات سواء مع الإدارة أو الأولياء أو التلاميذ، والبرامج، والسياسة التربوية.. وبعد تناولنا لكل فرضية ومناقشتها نلاحظ أن النتائج أفرزت عدة معطيات يمكن تلخيصها فيما يلي: أن مدرسي الابتدائي يعانون من مستوى عال من الضغوط وهذه النتيجة توصلت إليها العديد من الدراسات التي تناولت الضغوط لدى المدرسين. كما بينت النتائج أن عامل الجنس ساهم في تحديد مستويات الضغوط حيث تبين أن الذكور أكثر شعورا بالضغوط على مقياس ككل وفي أبعاده ماعدا الضغوط المرتبطة بأعباء المهنة التي لم تظهر فروق بين الجنسين. أما عامل الخبرة المهنية فقد حدد أيضا مستوى الضغوط لدى العينة حيث أظهرت النتائج وجود فروق بين الفئات الثلاث على المقياس ككل ولصالح الفئة الوسطى التي أبدت شعورا بالضغط أكثر تليها الفئة طويلة الخبرة ثم قصيرة الخبرة أما بالنسبة لأبعاد المقياس فكانت في نفس الاتجاه معدا الضغوط الخاصة بأعباء المهنة التي لم تظهر فيها فروق دالة إحصائيا.

ISSN: 1112-4652