ارسل ملاحظاتك

ارسل ملاحظاتك لنا







البطالة في العراق : الواقع وتحديات المعالجة

المصدر: المجلة العراقية للعلوم الإقتصادية
الناشر: الجامعة المستنصرية - كلية الإدارة والاقتصاد
المؤلف الرئيسي: الراوي، أحمد عمر (مؤلف)
المجلد/العدد: مج 8, ع 26
محكمة: نعم
الدولة: العراق
التاريخ الميلادي: 2010
الصفحات: 87 - 101
رقم MD: 422682
نوع المحتوى: بحوث ومقالات
قواعد المعلومات: EcoLink
مواضيع:
رابط المحتوى:
صورة الغلاف QR قانون
حفظ في:
المستخلص: تعد البطالة اليوم من المشاكل التي تعاني منها معظم المجتمعات البشرية ، وان كانت بنسب متفاوتة ، لا سيما مجتمعات الدول النامية ، ومنها دولنا العربية . وباتت هذه المشكلة تقلق أصحاب القرار في تلك الدول . اما في العراق فكان الأمر مختلفا عنه في كثير من الدول العربية خلال فترة السبعينات وبداية الثمانينات ،إذ لم يكن العراق يعاني من بطالة واضحة . بل تطلب الأمر الإستعانة بعمالة عربية لسد النقص في القوى العاملة خلال فترة الثمانينات ،إذ قدر عدد العمالة العربية الوافدة للعمل بالعراق بأكثر من ثلاثة ملايين عامل معظمهم من القوى العاملة المصرية . إلا ان الظروف التي مر بها العراق قد أدت إلى إختلال كبير في سوق العمل . وبات الاقتصاد العراقي عاجزا عن إستيعاب العمالة الجديدة الداخلة إلى سوق العمل ، مما أدى إلى تفاقم مشكلة العاطلين عن العمل ، لتصبح اكبر مشكلة اجتماعية ، اقتصادية تواجه المجتمع العراقي في تاريخه الحديث ، لتصل نسبتها إلى معدلات مرتفعة بلغت في العام (٢٠٠٦) نحو (17.97 % ) ، في هذا البحث حاول الباحث لإعطاء عدد من المقترحات لمعالجة مشكلة البطالة. \

Unemployment today is one of the problems that experienced by the most of human societies, albeit to varying degrees, particularly communities of the developing countries, including Arab countries. This problem worries about the decision-makers in those countries. In Iraq it was different than in many of the Arab countries during the sixties and early seventies. As Iraq was not suffering from clear unemployment, but this might require the use of Arab labor to fill shortages in the labor force in the seventies, as the number of expatriate Arab labor to work in Iraq more than three million workers, most of them were from Egypt. But the condition experienced by Iraq has led to a large imbalance in the labor market. The Iraqi economy is unable to absorb new labor entering the labor market, which has exacerbated the problem of the unemployed, to become the biggest social, economic problem facing the Iraqi society in its modern history, to reach a high levels hit in the year (2006) about (17.97%), of the total economically active population. The research suggested a number of techniques to treat the problem of unemployed in Iraq economy \

البحث عن مساعدة: 728806

عناصر مشابهة