ارسل ملاحظاتك

ارسل ملاحظاتك لنا







الفروق في مستويات أبعاد التوجه الزمني وعلاقتها بمستويات الاتزان الانفعالي لدى عينة من طلبة جامعة عمان الأهلية

المصدر: رسالة الخليج العربي
الناشر: مكتب التربية العربي لدول الخليج
المؤلف الرئيسي: العويضة، سلطان بن موسى (مؤلف)
المجلد/العدد: س 30, ع 114
محكمة: نعم
الدولة: السعودية
التاريخ الميلادي: 2009
الشهر: ديسمبر
الصفحات: 103 - 133
DOI: 10.35270/0011-030-114-003
ISSN: 1319-0172
رقم MD: 42279
نوع المحتوى: بحوث ومقالات
قواعد المعلومات: EduSearch
مواضيع:
رابط المحتوى:
صورة الغلاف QR قانون
حفظ في:
المستخلص: هدفت الدراسة الحالية إلى الكشف عن كل من مستويات أبعاد التوجه الزمني، والاتزان الانفعالي، وإيجاد العلاقة بينهم لدى عينة من طلبة جامعة عمان الأهلية. ولتحقيق هدف الدراسة، اختيرت عينة متاحة من الطلبة الدارسين في جامعة عمان الأهلية، بلغت (190) طالباً وطالبة، والمسجلين في الفصل الثاني من العام الجامعي 2007- 2008م. ولقياس أبعاد التوجه الزمني، استخدم الباحث المقياس الذي أعده (الفتلاوي، 2000)، أما لقياس الاتزان الانفعالي فقد تم استخدام المقياس الذي أعده (العبيدي، 1992). أشارت نتائج التحليل الإحصائي باستخدام المتوسطات الحسابية والانحرافات المعيارية للكشف عن مستويات أبعاد التوجه الزمني، سيادة بعد التوجه الزمني نحو المستقبل، يليه بعد التوجه الزمني نحو الحاضر، وأخيراً بعد التوجه الزمني نحو الماضي وللتحقق من أن هذه الفروق دالة إحصائياً، تم استخدام تحليل التباين للقياسات المتكررة، وأشارت النتائج إلى وجود فروق دالة إحصائياً بين المتوسطات الحسابية لأبعاد التوجه الزمني، حيث بلغت قيمة ف (1495.40). ولتحديد طبيعة هذه الفروق، تم استخدام اختبار "سيداك "للمقارنات الثنائية، وأشارت النتائج إلى وجود فروق دالة إحصائياً بين بعد التوج الزمني نحو الحاضر، وبعد التوج الزمني نحو الماضي، وذلك لصالح بعد التوجه الزمني نحو الحاضر. كما تبين وجود فروق دالة إحصائياً بين بعدي التوج الزمني نحو الحاضر والمستقبل، وذلك لصالح بعد التوجه الزمني نحو الحاضر، كما أظهرت النتائج وجود فروق دالة إحصائياً بين بعدي التوجه الزمني نحو الماضي والمستقبل، وذلك لصالح بعد التوجه الزمني نحو الماضي. وللكشف عن مستويات الاتزان الانفعالي، أشارت النتائج باستخدام التكرارات والنسب المئوية إلى سيادة المستوى المتوسط من الاتزان الانفعالي لدى أفراد عينة الدارسة، وبنسبة مئوية بلغت (78.33%)، يليها المستوى المرتفع وبنسبة مئوية بلغت (20.56%)، في حين بلغ المستوى المنخفض (1.11%). وفيما يتعلق بوجود علاقة بين أبعاد التوجه الزمني، والاتزان الانفعالي، أشارت النتائج باستخدام معامل ارتباط بيرسون إلى ارتباط دال إحصائياً بين بعد التوجه الزمني نحو الحاضر، والاتزان الانفعالي، بلغ (0.17)، في حين لم يظهر ارتباط دال إحصائياً بين بعدي التوجه الزمني نحو الماضي والمستقبل من ناحية، والاتزان الانفعالي من ناحية أخرى. وقد أوصت الدراسة بضرورة إجراء قياسات دورية ومنتظمة لأبعاد التوجه الزمني والاتزان الانفعالي لدى عينات واسعة من المجتمع، من منطلق أنها محاور أساسية في بنيته الشخصية، وذلك للعمل على تعديلها.

ISSN: 1319-0172
البحث عن مساعدة: 675554 649444