ارسل ملاحظاتك

ارسل ملاحظاتك لنا







مسببات التلوث البيئي في مدينة دهوك و أساليب التخفيف من آثارها

المصدر: تنمية الرافدين
الناشر: جامعة الموصل - كلية الإدارة والاقتصاد
المؤلف الرئيسي: عيسى، جميل إبراهيم (مؤلف)
المجلد/العدد: مج 33, ع 105
محكمة: نعم
الدولة: العراق
التاريخ الميلادي: 2011
الصفحات: 165 - 185
ISSN: 1609-591X
رقم MD: 426664
نوع المحتوى: بحوث ومقالات
قواعد المعلومات: EcoLink
مواضيع:
رابط المحتوى:
صورة الغلاف QR قانون
حفظ في:
المستخلص: تتفاقم مشاكل تلوث البيئة إذا ما استمرت الزيادة في حجم النشاط الاقتصادي من جهة وازدياد الحجم السكاني ووسائط النقل، فضلا عن مشاكل التصحر وإزالة الغابات والأشجار من المدن، وتعد مدينة دهوك من المدن العراقية المعرضة للتلوث البيئي بسبب النمو السكاني الهائل وازدياد أعداد السيارات بشكل كبير جداً، فضلا عن التجاوز على المساحات الخضراء والتوسع العمراني وتعرض المحافظة إلى التصحر والجفاف وانتشار القطاعات الصناعية الأكثر تلوثاً للبيئة في أطراف المدينة أو داخلها، إضافة إلى الإسراف في استخدام المبيدات الحشرية، جمیعها جعل المدينة عرضة إلى التلوث البيئي، حیث تطرح یومیا آلاف الأطنان من الملوثات إلى جو ومیاه وارض المدينة وقد حددت المسببات الملوثة بالاتي: - السيارات تطرح حوالي ٩٠١٠٣١ طناً \سنويا ملوثات إلى جو المدينة. - المعامل والورش ٢.٨٤٦٧ طناً \سنويا. - مولدات الكهرباء ٤.٤٧٢١٦ طناً \سنويا. - المبيدات الحشرية حوالي ٣٥٧٠٠٠ لتر\سنويا. - دخان السكائر ٢٢٦٢ طناً \سنويا. - النفايات المختلفة ١١٣١٥ طناً\سنويا. وتقدم الدراسة مقترحات للحد من التلوث البيئي من خلال الآتي: - زيادة الوعي البيئي لدى ساكني المدينة من خلال برامج متخصصة ومتنوعة والذي سیسهم في تقلیل التلوث - إعادة استخدام وتدوير المخلفات الصناعية والمنزلیة. - استخدام تكنولوجیا نظیفة في العملیات الإنتاجیة. - زراعة الاشجار في المحافظة، حیث قدر عدد الاشجار اللازم زراعتها ب٩٥١٨٦٠ شجرة للحد من تلوث السيارات، إذ قدر أن كل سیارة تحتاج إلى ٧ شجرات لإزالة تأثیرها البيئي. - استخدام الوقود الحیوي الاقل تلویثا للبيئة. - حل مشكلة مجاري المیاة الظاهرة في داخل المدينة واستبدالها بانابیب بلاستیكیة تحت الأرض. - صیانة شبكة الصرف الصحي والمیاة الاسنة كي لا تلوث میاة الشرب. واعتمد البحث على مجموعة من المصادر الحدیثة ذات العلاقة بالموضوع.

The problems of environmental pollution extends within the increase in economic activity continues on the one hand and the continuous increase in the transportation activities on the other; as well as the problems of deserting, forest removal in cities. Furthermore, Duhok City is considered as one of the Iraqi Cities that can get environmental pollution, simply because of the enormous growth in population and the increase in the number of automobiles rates besides the trespassing the green lands and architecture. The city is under desertification, drought stricken, the existence of factories is however the most effective items of polluting the environment in the city or borders. Furthermore, the excessive uses of pesticides have made the city a subject to the pollution, so it leaves daily thousands of tons of pollution to air, water and land. Thus, the following are the main causes of pollution: - Cars leave nearly 901031 ton/yearly pollution to city air, - Factories and workshops 8467.2 ton/yearly, - Pesticides 375000 liter/yearly, - Smoking 12262 ton/yearly, - Various wastes 113150 ton/yearly. - As a part of departure the current study has shown some suggestions to limit the environmental pollution through the following: - Increasing the environmental consciousness in the citizens by specified programs that share to limit pollution. - Re - using and recycling the domestic and industrial wastes. - Using clean technology in product operations (or processes). - Planting trees in the city so it has been required to plant 951860 trees to limit cars pollution because each car needs 7 trees to delete its environmental effect. - Using bio fuel that has less environmental pollution. - Solving sanitation problem inside the city and exchanging it by plastic tubes under the ground. - Maintaining sanitation and sour water in order not to pollute drinking water. - The research has depended upon using recent references that relevant to the current topic

ISSN: 1609-591X

عناصر مشابهة