ارسل ملاحظاتك

ارسل ملاحظاتك لنا







إستراتيجية إدارة المياه فى الجزائر

المصدر: دفاتر السياسة والقانون
الناشر: جامعة قاصدي مرباح ورقلة - كلية الحقوق والعلوم السياسية
المؤلف الرئيسي: حاروش، نور الدين (مؤلف)
المجلد/العدد: ع 7
محكمة: نعم
الدولة: الجزائر
التاريخ الميلادي: 2012
الشهر: جوان
الصفحات: 59 - 72
DOI: 10.35156/0492-000-007-004
ISSN: 1112-9808
رقم MD: 455640
نوع المحتوى: بحوث ومقالات
قواعد المعلومات: IslamicInfo, EcoLink, HumanIndex, EduSearch
مواضيع:
رابط المحتوى:
صورة الغلاف QR قانون
حفظ في:
المستخلص: بسبب ندرتها كما في معظم بلدان جنوب البحر الابيض المتوسط، الجزائر تأتي ضمن 20 بلدا في العالم الذي يشكو ندرة المياه وقلتها، وهو عامل يحد من التطور ومصدر للتوتر الاجتماعي. هذه الندرة تم التعبير عنها من خلال الضغط في توفيرها وعدم انتظامها. هذان العاملان تتفاقم حدتهما أكثر نتيجة تغير المناخ. للتذكير فإن حصة الفرد الجزائري من المياه سنويا أقل من 600 م3، ومنه فالجزائر تقع في خانة الدول الفقيرة بالموارد المائية، إذا علما أن البنك الدولي يحدد عتبة 1000 م3 للفرد سنويا. امام تحدي تأمين الاحتياجات المتزايدة من المياه (في المدن وفي الصناعة والزارعة)، فإن الامر يقتضي وضع سياسة تنشط في تعبئة الموارد المائية موضع التنفيذ، إضافة إلى استعمال الأجهزة الحديثة في الادارة والتسيير.

De part sa rareté, l’eau en Algérie, comme dans la plupart des pays du Sud de la Méditerranée, est un facteur limitant du développement et source de tensions sociales. La rareté est appréhendée en termes de stress hydrique et d’irrégularité de la ressource, deux facteurs susceptibles de s’accentuer avec le changement climatique. Avec moins de 600 m3 par habitant et par an, l'Algérie se situe dans la catégorie des pays pauvres en ressources hydriques, au regard du seuil de rareté fixé par la Banque Mondiale à 1000 m3 par habitant et par an. Face au défi d’assurer la couverture des besoins sans cesse croissants en eau (villes, industries, agriculture), une politique active de mobilisation des ressources eau a été mise en œuvre, ainsi que de nouveaux instruments de gestion.

ISSN: 1112-9808
البحث عن مساعدة: 812476 801024

عناصر مشابهة