ارسل ملاحظاتك

ارسل ملاحظاتك لنا







تجليات الجسد المعذب في الشعر الثوري الجزائري : الشعر السجني أنموذجاً ما بين 1954 و 1962

المصدر: مجلة جيل الدراسات الأدبية والفكرية
الناشر: مركز جيل البحث العلمي
المؤلف الرئيسي: بكيس، وسيلة (مؤلف)
المجلد/العدد: ع4
محكمة: نعم
الدولة: لبنان
التاريخ الميلادي: 2014
الشهر: ديسمبر
الصفحات: 53 - 65
DOI: 10.12816/0018428
ISSN: 2311-519X
رقم MD: 594184
نوع المحتوى: بحوث ومقالات
اللغة: العربية
قواعد المعلومات: AraBase
مواضيع:
رابط المحتوى:
صورة الغلاف QR قانون
حفظ في:
المستخلص: يعالج هذا البحث موضوعة الجسد وتجليات هذا الجسد المعذب في الشعر الثوري الجزائري، حيث تبرز مظاهره أكثر في الشعر السجني في الفترة ما بين 1954 و1962. منذ آمن الشعب الجزائري بضرورة الكفاح المسلح حتى ينفض ذاك القهر، ويكسر تلك القيود والأغلال التي فرضتها السياسة الاستعمارية عليه منذ قرون خلت. إذ حشدت لذلك كل الوسائل الهمجية للقضاء على الجزائريين، وجبرهم على الموت والاندثار؛ فاستهدفت الشعب روحا وجسدا، ولقد كان حشد الشعب في "السجون" صورة أخرى من صور القمع ووسيلة همجية لتعذيبه والنيل منه. لكن الذات الشاعرة لا تهدأ ولا تستكين لهذا المصير، بل تتحداه وتتجاوز قيوده وقمعه وعذابه، لتحلق روح الشاعر إلى آفاق سامية تنم عن ثورة داخلية يحياها السجين، لتصل إلى الحرية المسلوبة ولو على مستوى المتخيل الخاص والشعري ومن هؤلاء الشعراء نذكر على سيبل المثال لا الحصر: محمد سعيد الزاهري، مفدي زكريا، عبد الكريم العقون، محمد العيد آل خليفة، أبو القاسم سعد الله، أحمد سحنون....إلخ.

ISSN: 2311-519X