ارسل ملاحظاتك

ارسل ملاحظاتك لنا







دور الجمعيات الخيرية النسائية فى استقطاب المرأة فى العمل التطوعى : دراسة ميدانية على العاملات فى الجمعيات النسائية فى مدينه الرياض

المصدر: مجلة دراسات في الخدمة الاجتماعية والعلوم الإنسانية
الناشر: جامعة حلوان - كلية الخدمة الاجتماعية
المؤلف الرئيسي: الشمري، موضي مطني (مؤلف)
المجلد/العدد: ع34, ج1
محكمة: نعم
الدولة: مصر
التاريخ الميلادي: 2013
الشهر: أبريل
الصفحات: 1 - 156
ISSN: 1687-1995
رقم MD: 730185
نوع المحتوى: بحوث ومقالات
قواعد المعلومات: EduSearch
مواضيع:
رابط المحتوى:
صورة الغلاف QR قانون

عدد مرات التحميل

655

حفظ في:
المستخلص: يسعى هذا البحث إلى الوقوف على دور الجمعيات الخيرية النسائية في استقطاب المرأة في العمل التطوعي، وذلك من خلال معرفة خصائص الجمعيات الخيرية النسائية، ومعرفة العوامل التي تساعد الجمعيات الخيرية النسائية في استقطاب النساء في العمل التطوعي. ومعرفة المعوقات التي تواجه الجمعيات الخيرية النسائية في أداء عملها، والمقترحات التي يمكن أن تساهم في استقطاب النساء في العمل التطوعي. وقد تم من خلال الإطار النظري تتبع النظريات المتصلة بالظاهرة محور البحث، والدراسات والبحوث التي تناولت أبعادها المختلفة محليا وعربيا، وعالميا، وفي ضوء ذلك تم تحديد الإجراءات المنهجية التي تم إتباعها في تنفيذ البحث، وأسهمت في الإجابة عن أسئلته وتحقيق أهدافه، حيث قام هذا البحث على: استخدام منهج المسح الاجتماعي، الذي يعد أنسب المناهج لهذا البحث، واعتمد في جمع بياناته على استبانة مكونة من (4) محاور احتوى كل محور على عدد من الأسئلة المتعلقة بأسئلة البحث، وتم عمل إجراءات الصدق والثبات عليها من خلال: معامل ارتباط بيرسون، ومعامل ألفا كرونباخ. واستخدمت الباحثة أسلوب التوزيع المباشر للاستبيان، وتم جمع البيانات من خلال الحصر الشامل لجميع العاملات في الجمعيات الخيرية النسائية بمدينة الرياض والبالغ عددهن حوالي (250) مفردة وبلغ عدد الاستبيانات الصحيحة التي تم التعامل معها (200) استبانة. ولتحليل بيانات البحث استخدمت الباحثة الإحصاءات الوصفية المتمثلة في التكرارات والنسب المئوية، والمتوسطات الحسابية، والانحرافات المعيارية.وكشفت نتائج البحث عن أن الغالبية العظمى من العاملات في الجمعيات الخيرية النسائية في مدينة الرياض من السعوديات، وأن معظمهن من حملة الشهادات الجامعيات وأن الغالبية العظمي من الموظفات اللواتي يعملن بدوام كامل، وتوزعت وظائفهن بين المديرات، وفي وظائف السكرتارية، والشؤون المالية، وأن غالبيتهن يعملن في الجمعيات الخيرية النسائية (معلمات، وباحثات اجتماعيات، ومنسقات برامج، وأخصائيات اجتماعيات، ومسؤولات مباني وصيانة)، وأن عدد سنوات خبرتهن في الجمعيات تراوحت ما بين (5-16) سنة. أما عن العوامل التي تساعد في نجاح الجمعية في استقطاب النساء في العمل التطوعي فقد كانت أبرز نتائج ذلك، تعمل الجمعيات الخيرية على تقوية الترابط والتكافل بين أفراد المجتمع، وتكسب الجمعية الخيرية المرأة المشتركة فيها شعورا بأهميتها وثقة بنفسها، وأن للجمعيات الخيرية دور فعال في مجال تخصصها للمساهمة في المجتمع، وتساهم الجمعيات الخيرية في قضاء وقت فراغ المرأة في مجالات مفيدة للمجتمع، وتكسب الجمعيات الخيرية المرأة الخبرات والمهارات التي تعينها على الحياة، وأن إتاحة الفرصة للمتطوعة للمشاركة في العديد من أعمال الجمعية الخيرية الأساسية حسب تأهيلها العلمي، وتساعد الجمعية الخيرية المرأة في المساهمة بالأعمال التطوعية في المجتمع، وغيرها من العوامل. أما عن المعوقات التي تواجه الجمعيات النسائية الخيرية فقد تبين أن أبرزها ضعف الإمكانات المادية للجمعيات لعدم كفاية التمويل الحكومي الثابت، وضعف الحوافز المادية في الجمعية الخيرية، وضعف الإمكانات المادية للجمعيات لعدم كفاية تمويل مؤسسات المجتمع المدني، وضعف الحوافز المعنوية في الجمعية الخيرية، وعدم الإعلام الكافي عن الفرص المتاحة للعمل التطوعي في العمل الخيري يعيق من استقطاب المرأة في العمل التطوع، وضعف الإمكانات المادية للجمعيات لعدم كفاية التمويل الخيري الفردي، وعزوف بعض المتطوعات عن التطوع في الجمعيات الخيرية لأنها ليست قريبة منهم، وغيرها من المعوقات. أما عن المقترحات التي يمكن أن تساهم في استقطاب النساء في الجمعيات الخيرية تلخصت في ضرورة استقطاب المتخصصات والمؤهلات علميا للرقي بالجمعيات الخيرية وتحقيق أهدافها، ونشر التوعية بأهمية العمل التطوعي وآثاره الإيجابية على مستوى الإعلام، واختيار البرامج والدورات المناسبة للمستفيدات من الجمعية الخيرية لإخراجهم لسوق العمل، والاهتمام والعناية بالمتطوعات بعد استقطابهم لتشجيعهم على العمل التطوعي، وتحقيق الاحتياجات الأساسية للمستفيدات من الجمعيات الخيرية، وجعل العمل التطوعي اختياري بما يتناسب مع وقت المتطوعة. وظروفها حتى لا يثقل كاهل المتطوعة بالأعمال مما قد يدفعها للانصراف عنه أو إهماله، وإيجاد نظام خاص بالمتطوعات (لائحة). كما تم تفسير تلك النتائج ومناقشتها في ضوء الأطر والنماذج النظرية والأدبيات التي تم الرجوع إليها، وخرج البحث ببعض التوصيات في ضوء تلك النتائج. \

ISSN: 1687-1995