ارسل ملاحظاتك

ارسل ملاحظاتك لنا







رواية الحرب: شارع الخيزران لحسن صقر أنموذجاً

المصدر: الموقف الأدبي
الناشر: اتحاد الكتاب العرب
المؤلف الرئيسي: جعفر، نذير (مؤلف)
المجلد/العدد: مج45, ع540
محكمة: نعم
الدولة: سوريا
التاريخ الميلادي: 2016
الشهر: أبريل
الصفحات: 172 - 182
رقم MD: 736998
نوع المحتوى: بحوث ومقالات
اللغة: العربية
قواعد المعلومات: AraBase
مواضيع:
رابط المحتوى:
صورة الغلاف QR قانون
حفظ في:
المستخلص: هدف المقال إلى تقديم قراءة في رواية الحرب "شارع الخيزران" "لحسن صقر" أنموذجًا. وأشار إلى أن رواية الحرب على وجه خاص ليست مجرد رصد وتسجيل للوقائع اليومية، أو لما تفرزه من مآس يعرفها الناس ويعيشونها ويروونها، بل هى معينة في المقام الأول بالتوغل في تداعياتها العميقة على المستويين: الاجتماعي والنفسي، وتصوير ما أحدثته من شروخ وتبدلات درامية في النفوس والمصائر. وأوضح المقال أن عنوان الرواية "شارع الخيزران" للوهلة الأولى يحيل على الفضاء المكاني الذي تجري فيه الأحداث وتتقاطع عنده المصائر، مثيرًا فضول القارىء لمعرفة موقع هذا الشارع والسر الذي يقف وراء بؤرة ينطلق منها السرد وتنداح فيها الأحداث. وتطرق المقال إلى أن الرواية تنقسم إلى ثلاثة فصول، جاء الأول منها بعنوان "آلام رستم آجو الخفية"، وعنون الثاني ب "أجراس الموت الصغيرة"، وجاء الفصل الثالث بعنوان "رسالة من إنسان خارج عن المألوف". وذكر المقال أن الشخصيات تتعدد بأنواعها وأدوارها ومنطوقاتها في "شارع الخيزران"، بوصف كل منها معادلًا فنيًا لشخصية واقعية حية تدخل في شبكة واسعة من العلاقات التي تعيشها الشخصية الرئيسة المتمثلة بالراوي "عادل منصور"، كما ناقش المقال عدة عناصر ومنها، الحوار ومستوياته بالرواية، واستعرض الأسئلة والتأملات والمواقف، وتقنيات السرد، والنسق الزمني المتقطع، والرسائل. واختتم المقال بالإشارة إلى أن "حسن صقر" قدم في "شارع الخيزران" تجربة إنسانية عميقة، وشهادة عن زمن الحرب، لا ليتشفى بأحد، ولا ليناصر طرفًا على آخر، بل لينتصر لما تبقى فينا من إنسانية الإنسان. كُتب هذا المستخلص من قِبل دار المنظومة 2018

عناصر مشابهة