ارسل ملاحظاتك

ارسل ملاحظاتك لنا







تطور انتشار المذاهب الفقهية الأربعة في دمشق وبلاد الشام "الجزء الأول"

المصدر: مجلة نهج الإسلام
الناشر: وزارة الأوقاف
المؤلف الرئيسي: الصواف، محمد شريف (مؤلف)
المجلد/العدد: مج37, ع141
محكمة: لا
الدولة: سوريا
التاريخ الميلادي: 2016
الشهر: كانون الثاني / ربيع الأول
الصفحات: 29 - 35
رقم MD: 741153
نوع المحتوى: بحوث ومقالات
اللغة: العربية
قواعد المعلومات: IslamicInfo
مواضيع:
رابط المحتوى:
صورة الغلاف QR قانون
حفظ في:
المستخلص: هدف المقال إلى مناقشة موضوع بعنوان "تطور انتشار المذاهب الفقهية الأربعة في دمشق وبلاد الشام"، حيث امتازت الشريعة الإسلامية باستقرارها وثباتها، وقدرتها في الوقت نفسه على التطور لتلبية حاجات الناس في كل زمان ومكان، وقد استطاعت إبداعات الفقهاء أن تواكب التقدم العلمي والإداري الكبير الذي شهده المجتمع الإسلامي منذ عصر النبوة حتى أيامنا هذه. وذكر المقال أن الشريعة الإسلامية تمتاز بالمرونة واليسر، والدليل على ذلك تنوع المذاهب الفقهية التي عرفتها الساحة العلمية والفكرية تلك المذاهب التي تعود في أصولها إلى الكتاب والسنة، والإجماع، والقياس. وتناول المقال عدة عناصر رئيسية، ناقش العنصر الأول تطور انتشار المذاهب الفقهية الأربعة في دمشق وبلاد الشام منذ القرن الرابع الهجري حتى مطلع العصر العثماني. وتناول العنصر الثاني تطور قوة ونفوذ المذاهب الأربعة بدمشق في عهد المماليك. وأوضح العنصر الثالث بروز المذهب الحنفي وتفوق فقهائه في العصر العثماني. وأبرز العنصر الرابع إحداث منصب مفتي دمشق زمن العثمانيين. وأختتم المقال بالعنصر الخامس والذي كشف عن تحول كثير فقهاء المذاهب الأخرى إلى المذهب الحنفي. كُتب هذا المستخلص من قِبل دار المنظومة 2018