ارسل ملاحظاتك

ارسل ملاحظاتك لنا







نقيب الوسطاء والإستشاريين العقاريين في لبنان مسعد فارس في حديث خاص لمجلة "إتحاد المصارف العربية": ثمة تباطؤ في السوق العقارية بسبب الأوضاع الأمنية والسياسية

المصدر: مجلة اتحاد المصارف العربية
الناشر: اتحاد المصارف العربية
المؤلف الرئيسي: فارس، مسعد (مؤلف)
المجلد/العدد: ع420
محكمة: لا
الدولة: لبنان
التاريخ الميلادي: 2015
الشهر: نوفمبر
الصفحات: 50 - 53
رقم MD: 741197
نوع المحتوى: بحوث ومقالات
اللغة: العربية
قواعد المعلومات: EcoLink
مواضيع:
رابط المحتوى:
صورة الغلاف QR قانون
حفظ في:
المستخلص: هدف المقال إلى استعراض مقابلة حول ثمة تباطؤ في السوق العقارية؛ بسبب الأوضاع الأمنية والسياسية. وأكد المقال على أن النشاط سيعود إلى السوق المحلية، ما أن يتوافر الحد الأدنى من الظروف السياسية الملائمة، كما إننا واثقون كعاملين في القطاع العقاري بأن النشاط سيعود إلى السوق اللبنانية. وذكر المقال أن القطاع العقاري في لبنان صلب، وأن الإستثمار فيه عملية مضمونة الربح في كل الأحوال. وأوضح المقال أن تباطؤ السوق أدى إلى مرونة لدى البائع والمطور في شأن الأسعار، إذ بات يتفاوض مع الراغب في الشراء، ويمنحه بعض التخفيضات في الأسعار، لكن هذه التخفيضات تبقى محدودة. وأظهر المقال أن أسعار العقارات في لبنان تبقى ثابته نسبيا، وهذا يعنى أن الإستثمار العقاري في لبنان اليوم يعنى الإستفادة غدا عندما تتحسن الظروف العامة. وأكد المقال على أن الصلابة التي يتسم بها القطاع العقاري في لبنان تعود إلى ندرة المساحة القابلة للاستثمار. وختاما توصل المقال إلى أن القطاع العقاري في لبنان يمثل نسبة كبيرة من الناتج المحلى الإجمالي، كما أن صحة الاقتصاد اللبناني من صحة قطاعة العقاري. كُتب هذا المستخلص من قِبل دار المنظومة 2018