ارسل ملاحظاتك

ارسل ملاحظاتك لنا







دور الإعلام الجديد في تشكيل معارف واتجاهات الشباب الجامعي نحو ظاهرة الإرهاب على شبكة الانترنت : دراسة ميدانية

العنوان بلغة أخرى: The Role of New Media in Shaping Knowledge and Attitudes of University Students towards the Phenomenon of Terrorism on the Internet : A Field Study
المصدر: حوليات الآداب والعلوم الاجتماعية
الناشر: جامعة الكويت - مجلس النشر العلمي
المؤلف الرئيسي: الداغر، مجدي محمد عبدالجواد (مؤلف)
المجلد/العدد: الحولية36, الرسالة453
محكمة: نعم
الدولة: الكويت
التاريخ الميلادي: 2016
التاريخ الهجري: 1437
الشهر: يونيو
الصفحات: 9 - 298
DOI: 10.34120/0757-036-453-001
ISSN: 1560-5248
رقم MD: 763976
نوع المحتوى: بحوث ومقالات
اللغة: العربية
قواعد المعلومات: EduSearch, AraBase
مواضيع:
كلمات المؤلف المفتاحية:
التنظيمات الارهابية | الشباب السعودي | الارهاب الالكتروني | الشبكات الاجتماعية | الاعلام الجديد | social media | terrorism | Terrorist organizations | Saudi youth
رابط المحتوى:
صورة الغلاف QR قانون

عدد مرات التحميل

1302

حفظ في:
المستخلص: The study deals with the role of the new media in its various forms of electronic newspapers, news sites, portals of information, communication networks, blogs and forums, etc., in the formation of knowledge and trends of Saudi university students about the phenomenon of terrorism on the Internet. It also aims to raise awareness of the seriousness of the electronic environment increasing the media terrorist groups and this is understood by the majority of young Saudis who oppose terrorism on the ground level or through the virtual world in light of the increasing number of social networking sites and forums, which call for violence and terrorism on the Internet. These forums some of the youth in many countries of the world to engage about this thought radical and subversive groups and cross-mails and Tweets led by professionals from the terrorist organizations in the management of websites. The study aims to identify the role of the media and the new tools of media in shaping the knowledge and attitudes of the youth in Saudi universities towards the phenomenon of terrorism on the internet. The application of methodology on three universities in the Kingdom of Saudi Arabia is the (Imam University in Riyadh, King Abdul Aziz in Jeddah, King Khaled in Abha) and a sample of about 420 words, and therefore the importance of the study discussing vital of topic touches the lives of people of the world, especially since the phenomenon of terrorism has become a dark reality, which effects the daily life of Arab and non-Arab societies, and particularly after what is known as Arab Spring.

تتناول الدراسة الدور الذي يقوم به الإعلام الجديد بأشكاله المختلفة من صحف إلكترونية ومواقع إخبارية وبوابات إعلامية وشبكات تواصل ومدونات ومنتديات وغيرها، في تشكيل معارف واتجاهات الشباب الجامعي السعودي نحو ظاهرة الإرهاب على شبكة الإنترنت والتوعية من خطورته في بيئة الكترونية تزايد فيها إعلام الجماعات الإرهابية وتنامى خلالها الفكر المتطرف، وهذا الأمر يدركه غالبية الشباب السعودي فهم يعارضون الإرهاب ولا يحبذونه على مستوى الواقع أو عبر العالم الافتراضي في ظل تزايد عدد المواقع الاجتماعية والمنتديات التي تدعو للعنف والإرهاب على شبكة الإنترنت مما دفع البعض من الشباب في عدد كبير من دول العالم إلي الانخراط نحو هذا الفكر المتطرف والتخريبي عبر مجموعات ورسائل وتغريدات يقودها محترفون من التنظيمات الإرهابية في إدارة المواقع الإلكترونية. وقد استهدفت الدراسة التعرف على دور وسائل وأدوات الإعلام الجديد في تشكيل معارف واتجاهات الشباب بالجامعات السعودية نحو ظاهرة الإرهاب على شبكة الإنترنت، وذلك بالتطبيق على ثلاثة جامعات في المملكة العربية السعودية هي (جامعة الإمام بالرياض، الملك عبد العزيز بجده، الملك خالد بأبها) وعلى عينة عمدية بلغت نحو 420 مفردة، وعليه تأتي أهمية الدراسة من كونها تناقش موضوعاً حيوياً يمس حياة وأنظمة شعوب العالم لاسيما وأن ظاهرة الإرهاب أصبحت واقعاً مزمناً امتدت آثاره إلى كافة تفاصيل الحياة اليومية داخل المجتمعات العربية وغير العربية وتحديداً بعد ما عرف بربيع الثورات العربية، وهو ما دفع الباحث نحو التعرف علي دور هذه الوسائل الاتصالية الجديدة في تشكيل معارف واتجاهات الشاب الجامعي السعودي نحو موضوعات وقضايا الإرهاب القادم عبر شبكة الإنترنت وسبل توظيفها بما يعود على المجتمع بالأمن والاستقرار. وقد توصلت الدراسة إلى عدد من النتائج أهمها: تصدر شبكات التواصل الاجتماعي قائمة وسائل الإعلام الجديد كما يرى طلاب الجامعات السعودية وانها ساهمت إلى حد كبير في معرفتهم بمخاطر وأبعاد الإرهاب بنسبة (83.09)، كما ساهمت إلى حد ما في معرفتهم بمخاطر الإرهاب بنسبة بلغت (12.14) وهو ما يعنى أن النسبة الأغلب من المبحوثين أكدت أنها ساهمت في معرفتهم بمخاطر الإرهاب وإيجابية شبكات التواصل الاجتماعي، حيث ساهمت في رفض طلاب الجامعات السعودية وزيادة مشاعرهم ضد الإرهاب وأعمال العنف والتطرف بنسبة بلغت (58.34)، بينما جاءت المساهمة إلى حد ما بنسبة (62و32)، بما يعنى أنها ساهمت في حالة رفض عام لدى طلاب الجامعات السعودية للظاهرة وتداعياتها، وعند تعرضهم لشبكات التواصل الاجتماعي إزاء أحداث الإرهاب يرون أن الإرهاب صناعة غربية – أمريكية بنسبة بلغت (28.17)، وأن أحداث سبتمبر 2001 م كانت السبب الرئيس في تفاقمها وتناميها في مختلف دول العالم بنسبة (26.87)، وأن القائمين بأعمال الإرهاب ليس لهم دين أو عقيدة بنسبة (21.74)، بينما تراجعت مقولات أن الإرهاب ظاهرة إسلامية أو عربية، وفق ما يراه نحو (95.5) من الشباب الجامعي السعودي.

ISSN: 1560-5248