ارسل ملاحظاتك

ارسل ملاحظاتك لنا







الفلسطينيون والتطبيع مع العدو الصهيوني

المصدر: البيان
الناشر: المنتدى الإسلامي
المؤلف الرئيسي: دلول، أحمد فايق سليمان (مؤلف)
المجلد/العدد: ع355
محكمة: لا
الدولة: بريطانيا
التاريخ الميلادي: 2016
التاريخ الهجري: 1438
الشهر: ديسمبر
الصفحات: 26 - 28
رقم MD: 773446
نوع المحتوى: بحوث ومقالات
اللغة: العربية
قواعد المعلومات: IslamicInfo
مواضيع:
رابط المحتوى:
صورة الغلاف QR قانون
حفظ في:
المستخلص: هدف المقال إلى التعرف على الفلسطينيون والتطبيع مع العدو الصهيوني. فلقد تزرعت الدول العربية بأن التطبيع مع الكيان الصهيوني يصب في مصلحة الفلسطينيين لأن التطبيع كان مشروطًا بإنهاء الاحتلال وإقامة الدولة الفلسطينية وهذا برغم إدراك الدول العربية من قبل أن الكيان الصهيوني لا يمتلك من تسمية "دولة" إلا الاسم فلا دستور ولا حدود ولا عاصمة له. وأشار المقال إلى أثر التطبيع على الدول العربية ومنها، فقد دخلت مصر مرحلة التطبيع فتم تحييدها بشكل كامل عن الصراع العربي الصهيوني ولم تعد الدولة نفسها التي كانت راعية لمشروع تحرير فلسطين ولم تتمكن من استعادة سيناء المحتلة إلا بعد فترة من الزمن استعادتها منطقة منزوعة السلاح إلا من بعض الأسلحة الشخصية، أما التطبيع الفلسطيني كان مشروطًا بالتنسيق الأمني ومحاربة المقاومة الفلسطينية تحت مسمى "محاربة الإرهاب" وفق ما نصت عليه اتفاقية أوسلو وبالفعل عانت المقاومة الفلسطينية من السلطة والأجهزة الأمنية تمامًا كما عانت من الاحتلال الصهيوني ويكفي القول إن السلطة حجمت دور المقاومة في الضفة الغربية ذات الجغرافيا العسكرية الأنسب لانطلاق عمليات المقاومة والتحرير. وخلص المقال بالقول بأن التطبيع العربي مع الكيان الصهيوني هو حالة استثنائية لا يمكن لها أن تدوم خاصة وأن الكيان الصهيوني كيان منبوذ في محيط متجانس ولا علاقة له بالإرث الحضاري العربي أو الإسلامي وبالتالي يمكن في لحظة ما أن تتغير المعادلة السياسية العربية لصالح الوقوف مع الفلسطينيين ضد الاحتلال. كُتب هذا المستخلص من قِبل دار المنظومة 2021

عناصر مشابهة