ارسل ملاحظاتك

ارسل ملاحظاتك لنا







مصداقية وسائل التواصل الإجتماعي لدى الشباب الجامعي السعودي: دراسة ميدانية

العنوان بلغة أخرى: The Credibility Of The Means Of Social Communication In The Point Of Saudi University Students
المصدر: مجلة بحوث العلاقات العامة الشرق الأوسط
الناشر: الجمعية المصرية للعلاقات العامة
المؤلف الرئيسي: الوزان، عبدالله عبدالله محمد (مؤلف)
المجلد/العدد: ع7
محكمة: نعم
الدولة: مصر
التاريخ الميلادي: 2015
الشهر: يونيو
الصفحات: 187 - 218
ISSN: 2314-8721
رقم MD: 787909
نوع المحتوى: بحوث ومقالات
اللغة: العربية
قواعد المعلومات: HumanIndex
مواضيع:
رابط المحتوى:
صورة الغلاف QR قانون
حفظ في:
المستخلص: تهدف الدراسة بشكل رئيسي على التعرف على مدى مصداقية وسائل التواصل الاجتماعي لدى الشباب الجامعي السعودي، ومدى وعي هؤلاء الشباب بمفهوم المصداقية للمحتوى المنشور فيها. تعتمد هذه الدراسة على منهج المسح والذي تم فيه مسح عينة من الشباب الجامعي السعودي (ذكور - إناث) وقد تم استخدام صحيفة استبيان للعينة محل الدراسة لتحقيق أهداف الدراسة وتساؤلاتها وذلك للتعرف على مدى مصداقية وسائل التواصل الاجتماعي عند الشباب السعودي، وقد اعتمدت الدراسة على مدخل الاعتماد على وسائل الإعلام، والعناصر المكونة لمفهوم المصداقية. هذه الدراسة من الدراسات الوصفية التي تسعى لرصد وتوصيف طبيعة تعرض الشباب الجامعي السعودي لوسائل التواصل الاجتماعي ومدى وعيهم بمفهوم المصداقية والعناصر المكونة له، وتقييمهم لمدى مصداقية ما ينشر من مضمون في وسائل التواصل الاجتماعي. يتمثل مجتمع الدراسة في الشباب الجامعي لجامعة الحدود الشمالية بمدينة عرعر التابعة لدولة المملكة العربية السعودية، وقد تم سحب عينة عشوائية بسيطة من (200) مبحوث (ذكور - إناث) من عمادة السنة التحضيرية والدراسات المساندة بمدينة عرعر بشطريها البنين والبنات، 100 مبحوث ذكور - 100 مبحوثة أناث في عمر واحد تقريبا 19 عام. وقد خرجت الدراسة بالعديد من النتائج أهمها: - نسبة معدل الثقة للشباب في مصداقية وسائل التواصل الاجتماعي كان مرتفعا بالنسبة لتوتير والذي يثق به معظم أفراد العينة، أما الفيس بوك واليوتيوب فمعدل الثقة فيهما منخفضا وضعيفا خاصة اليوتيوب. - تبين أن توتير أكثر وسائل التواصل الاجتماعي اعتمادا وشمولية وانتشارا بين الشباب السعودي تلاه الفيس بوك ثم اليوتيوب. - عدم وجود فروق ذات دلالة إحصائية بين الذكور والإناث في مصداقية وسائل التواصل الاجتماعي في نقل الأخبار.

The study mainly aims to identify the extent of the credibility of the means of social communication Saudi university students’ point of view, and the awareness of these young people to the concept of credibility to the content of these means. This study is based on survey method, which was a sample of Saudi university students (males - female). To achieve the objectives of the study and its questions and to identify the extent of the credibility of the means of social communication at the Saudi youth, a questionnaire was used for the sample under study. The study relied on the media, and the constituent elements of the concept of credibility. This study is a descriptive study that seeks to monitor and characterize the nature of the Saudi university students subjected to the means of social communication and the extent of their awareness of the concept of credibility and its constituent elements, and their assessment of the credibility of the content of what is published in social media. The study includes university students of the University of the Northern Border in the city of Arar belonging to the Kingdom of Saudi Arabia. A random simple sample of (200) students has been selected (males - females) of the Deanship of the Preparatory Year and supportive studies; 100 males -100 females aging almost 19 years. The study came up with many important results: - Comparing to Facebook and Youtube, Twitter was the most confidential means of social communication. Youtube was the least to be trusted. - It turned out that Twitter was the most comprehensive and reliable means of social communication among Saudi students, followed by Facebook then Youtube. - No statistical significant differences between males and females in the credibility of the means of social communication to transfer news

ISSN: 2314-8721