ارسل ملاحظاتك

ارسل ملاحظاتك لنا







دور الجاليات في بناء الصورة الذهنية للدول : دراسة تطبيقية على الجالية السودانية بدولة الإمارات في الفترة 2010 - 2011 م

المؤلف الرئيسي: خالد، أمل السر (مؤلف)
مؤلفين آخرين: مصطفى، معتصم بابكر (مشرف)
التاريخ الميلادي: 2013
موقع: أم درمان
الصفحات: 1 - 62
رقم MD: 795711
نوع المحتوى: رسائل جامعية
اللغة: العربية
الدرجة العلمية: رسالة ماجستير
الجامعة: جامعة أم درمان الاسلامية
الكلية: معهد بحوث ودراسات العالم الإسلامي
الدولة: السودان
قواعد المعلومات: Dissertations
مواضيع:
رابط المحتوى:
صورة الغلاف QR قانون

عدد مرات التحميل

372

حفظ في:
المستخلص: تناولت هذه الدراسة دور الجاليات السودانية بالخارج في بناء وتحسين الصورة الذهنية للسودان والدور الذى تقوم به هذه التنظيمات الشعبية عبر وسائلها وأنشطتها في عكس الصورة الحقيقية عما يدور في السودان من احداث. حيث اجريت الدراسة في جانبها التطبيقى على عينة من افراد الجالية السودانية بدولة الامارات . وتكمن أهمية هذه الدراسة من أهمية وسائل الاتصال الجماهيري وتكنلوجيا الاتصال الحديثة في إبراز ومعرفة قدرة هذه الوسائل على إحداث التغيير اذا تم استخدامها بالصورة العلمية الصحيحة، لذلك يأتى هذا البحث لبيان الدور الذى قامت به الجالية السودانية بدولة الامارات من مجهودات لعكس الصورة الصحيحة للأحداث في السودان وتحسينها. ولما كان المنهج العلمي يقتضى أن يكون لكل بحث أهداف يسعى إلى تحقيقها فقد هدفت هذه الدراسة لتحقيق الأتى: 1.التعرف على الوسائل والاساليب الاتصالية للعلاقات العامة للتواصل مع جمهورها وهل أدت دورها بالصورة المثلى . 2.معرفة الصورة الذهنية السائدة عن السودان في الخارج . 3.التعرف على أهم الانشطة والبرامج التى تقوم بها سفارات السودان عبر ملحقيات الإعلام في عكس صورة السودان والوسائل المستخدمة في ذلك . 4.الخروج بنتائج وتوصيات تساعد متخذى القرار على تجويد وتطوير الأنشطة والبرامج المستخدمة حإلىاً . وسعياً لتحقيق أهداف الدراسة فقد أستخدمت الباحثة المنهج الوصفي التحليلى باعتباره من أكثر المناهج المستخدمة في مثل هذا النوع من البحوث ، حيث يعتمد هذا المنهج على الدراسات الميدانية واخذ العينات وأجراء المقابلات ، كما يقوم بوصف ما هو كائن وجمع المعلومات والبيانات عنه وتحليليها لبلوغ الأهداف المطلوبة ، حيث أستخدمت الباحثة في جمع المعلومات أداة الاستبيان والملاحظة والمقابلة . وقد توصلت الدراسة إلى عدد من النتائج أهمها ما يلى : 1.أن معظم المهاجرين هم من فئة الذكور ، حيث بلغت نسبتهم 76%. 2.أشارت الدراسة إلى أن 52.7% من المبحوثين يرون أن صورة السودان بالخارج هى صورة مشوهه وسلبية، ويعتبر هذا مؤشراً سلبياً للدور الذى تقوم به وسائل الإعلام السودانية بالإضافة للملحقيات الإعلامية والتنظيمات الشعبية بالخارج 3.أوضحت الدراسة ضعف الدور الذى تقوم به الجالية تجاه تحسين الصورة الذهنية للسودان . أهم التوصيات التى توصى بها الباحثة : 1.على جميع المسئولين والقائمين على إدارة شئون الجاليات بالخارج توفير وتطوير البرامج والانشطة المستخدمة حإلىاً . 2.على وسائل الإعلام السودانية العمل تطوير برامجها واستغلالها بالشكل المطلوب وبالتإلى جذب الجمهور عن طريق زيادة الخدمات التفاعلية وجعل الجمهور مشاركاً فعلىاً في صناعة البرامج والرسائل الإعلامية وبالتإلى خلق رأى عام مستنير . 3.لابد من إنشاء مكاتب علاقات متخصصة بجميع إمارات وولايات الدولة لتسهيل عملية التواصل بين إدارة الجالية واعضائها.

عناصر مشابهة