ارسل ملاحظاتك

ارسل ملاحظاتك لنا







الخصوصيات المعرفية لعلم الكلام في الإسلام والصلة الجدلية بالفلسفة

المصدر: مجلة الإبانة
الناشر: الرابطة المحمدية للعلماء - مركز أبي الحسن الأشعري للدراسات والبحوث العقدية
المؤلف الرئيسي: والحاج، زهير (مؤلف)
المجلد/العدد: ع4
محكمة: نعم
الدولة: المغرب
التاريخ الميلادي: 2016
التاريخ الهجري: 1437
الشهر: شتنبر
الصفحات: 225 - 238
ISSN: 2335-9935
رقم MD: 803326
نوع المحتوى: بحوث ومقالات
اللغة: العربية
قواعد المعلومات: IslamicInfo
مواضيع:
رابط المحتوى:
صورة الغلاف QR قانون
حفظ في:
المستخلص: هدفت الدراسة إلى التعرف علي" الخصوصيات المعرفية لعلم الكلام في الإسلام والصلة الجدلية بالفلسفة". وذكرت الدراسة أن من أهم مظاهر العطاء الفكري للعقل الإسلامي والعربي تلك التي تتعلق بعلم الكلام والفلسفة، وعندما نتحدث عن علم الكلام في الإسلام فإننا نسير بالأساس إلى استناده إلى أصول ومبادئ العقيدة الإسلامية. وتناولت الدراسة عدة نقاط والتي تمثلت في: أولاً: بين علم الكلام والفلسفة ورفع وهم الاختلاط، وذكرت هذه النقطة أن الباحث الحصيف يقف لأول قراءته لما أنتجه علماء الكلام في الإسلام علي الروح والنفس المتميزين لهذا العلم، تمييزاً نابعاً بالدرجة الأولي من اختلاف المجال التداولي العربي الإسلامي عن غيره، إنها خصوصية (مقصدية، ومصطلحية، واعتبارية، ومنهجية). ثانياً: ملامح تطور الصلة بين علم الكلام والفلسفة في الإسلام، وبينت إن التداخل الحاصل بين العلوم النظرية في الفلسفة، وخصوصاً الجانب الإلهي والطبيعي والمنطقي فيها، جعل علماء الكلام في الإسلام منذ فترة مبكرة يهتمون بهذه العلوم رداً على الفلاسفة فيما اعتقدوا باطلاً من الإلهيات. ثالثاً: ملامح حركة الجدل المتبادلة بين علماء الكلام والفلاسفة. واختتمت الدراسة ذاكرة أن التقلبات الظرفية الحاصلة في العالم اليوم على المستوي السياسي والاجتماعي والمذهبي يستوجب العمل على تحصيل ملكة" التكلم" بكل أبعادها الخلقية والمعرفية والمنهجية والمقاصدية، سيراً على طريقة ومنهج المتقدمين الذين حموا إضافة إلى مصادر الإسلام، ما استمدوه من آليات منطقية ومباحث فلسفية تثري الرصيد المعرفي للمتكلم، تحصيناً لأجيال الأمة، وحفظاً لعقيدتها. كُتب هذا المستخلص من قِبل دار المنظومة 2018

ISSN: 2335-9935

عناصر مشابهة