ارسل ملاحظاتك

ارسل ملاحظاتك لنا







A Critique of Western Policy Towards Syria

العنوان بلغة أخرى: دراسة تحليلية للسياسة الغربية تجاه سوريا
المصدر: مجلة دراسات شرق أوسطية
الناشر: مركز دراسات الشرق الاوسط
المؤلف الرئيسي: الأسمر، مروان (مؤلف)
المجلد/العدد: مج21, ع79
محكمة: نعم
الدولة: الأردن
التاريخ الميلادي: 2017
الشهر: ربيع
الصفحات: 141 - 152
DOI: 10.12816/0037287
ISSN: 1811-8208
رقم MD: 808725
نوع المحتوى: بحوث ومقالات
اللغة: الإنجليزية
قواعد المعلومات: EcoLink, HumanIndex
مواضيع:
رابط المحتوى:
صورة الغلاف QR قانون
حفظ في:
المستخلص: بمناسبة الذكرى السادسة لاندلاع الثورة في سوريا، أصدر تشاتام هاوس وهو المعهد الملكي للشؤون الدولية ومقره لندن تقريرا جديدا في شهر آذار/ مارس بعنون "السياسة الغربية تجاه سوريا: تطبيق الدروس المستفادة"، وهو من تأليف فريق من الكتاب المتخصصين في برنامج الشرق الأوسط وشمال إفريقيا. وذكر فيه بأن على صناع السياسة في الغرب التفكير في حلول بعيدة الأمد لأجل تحقيق حكم مستقر وناجح في سوريا. وللوصول إلى هذا الهدف ينبغي على الدول الغربية ردم الهوة بين الأقوال والأفعال حسب رؤية تنظم خطواتها. ولا يعني هذا بالضرورة استخدام الوسائل العسكرية بل بذل الجهود السياسية والدبلوماسية وتقديم الحوافز وحقيق التنمية الاقتصادية. وهذه المراجعة عبارة عن تلخيص لكامل التقرير الذي ينتقد أحيانا السياسة الغربية، بالإضافة على إسهابه في بيان وضع الصراع الذي اندلع في سوريا في شهر شباط/ فبراير عام 2011. وتشير المراجعة إلى ما ذكره التقرير عن غياب الإرادة السياسية لدى القوى الغربية من خلال عدم وجود رؤية استراتيجية وعدم القدرة على تبني حلول طويلة الأمد على المستويين المجتمعي والوطني عن طريق تدابير من القمة إلى القاعدة أو من القاعدة إلى القمة ووضع معايير نقطة انطلاق لتطوير السياسات، فعلى الغرب أن يسعى إلى وضع استراتيجية أكثر فاعلية للتعامل مع الصراع في سوريا. ويتحدث المعهد صراحة عن تعقيدات هذا الصراع الذي تحول إلى "حروب متعددة" بدخول أطراف عديدة وظهور تنظيم داعش وغيرها من الجماعات المتطرفة التي تقاتل ضمن الأوساط المدنية. ولكنه ذكر بأن الغرب لم يعد قادرا على حصر سياساته بمحاربة الإرهاب، بل عليه تجاوز ذلك من خلال التسوية السياسية وإدخال لاعبين خارجيين مثل إيران وروسيا اللتين تنخرطان انخراطا مباشرا في الصراع، ومثل تركيا وبعض الدول العربية الأخرى.

On the occasion of the sixth anniversary of the Syrian revolution, Chatham House, the London-based Royal Institute of International Affairs, issued a new report in March entitled “Western Policy towards Syria: Applying Lessons Learned.” It is authored by a team of writers specializing in the Middle East and North Africa program. It says that policymakers in the West should think about long-term solutions to achieve stable and successful governance in Syria. In order to achieve this goal, Western countries should bridge the gap between words and deeds under a vision that organizes their steps. It does not necessarily mean the use of military means but political and diplomatic efforts, incentives, and economic development. This review is a summary of the entire report, which sometimes criticizes Western politics, as well as elaborates on the situation of the conflict that broke out in Syria in February 2011. The review notes the lack of political will, as mentioned by the report, on the part of Western powers through a lack of strategic vision and the inability to adopt long-term solutions at the community and national levels through top-down or bottom-up measures and setting benchmarks as a starting point for policy development. The West, therefore, should strive to develop a more effective strategy to deal with the conflict in Syria. The institute speaks openly about the complexities of this conflict, which has turned into “multiple wars” with the entry of several parties and the emergence of ISIS and other extremist groups fighting within the civilian community. However, the report pointed out that the West could no longer limit its policies to fighting terrorism. It must go beyond it through political settlement and the introduction of external players such as Iran and Russia, which are directly involved in the conflict, as well as Turkey and some other Arab countries. This abstract created by Dar Almandumah Inc. 2018

ISSN: 1811-8208

عناصر مشابهة