ارسل ملاحظاتك

ارسل ملاحظاتك لنا







دور المستخدم في تطور المعجم

المصدر: مجلة العلوم الإنسانية والإجتماعية
الناشر: المركز القومي للبحوث غزة
المؤلف الرئيسي: عطرحي، سامي بن محمد غالب (مؤلف)
المجلد/العدد: مج1, ع1
محكمة: نعم
الدولة: فلسطين
التاريخ الميلادي: 2017
الشهر: مارس
الصفحات: 34 - 38
DOI: 10.12816/0037852
ISSN: 2522-3380
رقم MD: 818934
نوع المحتوى: بحوث ومقالات
اللغة: العربية
قواعد المعلومات: HumanIndex
مواضيع:
رابط المحتوى:
صورة الغلاف QR قانون
حفظ في:
المستخلص: Dictionaries epitomize prominent semblance of the written literature that originated and flourished to form a record of the language of its time. The early pioneering authors of Arabic dictionaries were unprecedented in compiling entire dictionaries that absorbed a living language heritage of science and arts. One of the most remarkable of those pioneers and the first historically is Al-Khalil Ibn Ahmed Al-Faraaheedi who has devised through his linguistic insightfulness a phonetic illustration for the arrangement of content. Among the fundamentals of structuring a dictionary is the manifestation it reveals to the readers, or as they are technically identified as ‘users’. Lexicography has matured in the developed countries to be a renowned discipline of many facets, with scientific principles that deal with the details of the industry. Lexical studies have occupied also a significant quantity of modern linguistic studies. The role of the user of the dictionary has become one of the most key lexicographic guidelines before and after the compilation of the dictionary in addition to the settings of commercial objectives that are determined by the publishing houses according to economic studies. As a result, it was inevitable for the Arabic language counterparts to pursue the expeditious scientific and technological developments, and to increase investment in the field of authoring and publishing all types of dictionaries in accordance with modern demands.

إن المعاجم من أبرز المؤلفات المكتوبة التي نشأت وازدهرت لتشكل سجلا للغة زمانها. ورواد تأليف المعاجم العربية كانوا غير مسبوقين إلى وضع المعاجم الكاملة المستوعبة للغة الحية وعلومها وفنونها. أحد أهم هؤلاء الرواد بل وأولهم تاريخيا الخليل بن أحمد الفراهيدي الذي قد أبدع في كتابه العين في انتهاجه تسلسلا لفظيا صوتيا لحروف اللغة العربية (مخارج الحروف) في تصنيفه وترتيبه للكلمات. من أسس ومعطيات بنية المعاجم الشكل الظاهر للمعجم والمستفيدين من ذلك المعجم وهم قراؤه أو بلغة العصر مستخدميه، والذين من أجلهم ألفت وكتبت وجمعت جميع المعاجم. لقد تطورت "صناعة المعاجم" لدي الدول المتقدمة لتكون علماً واسعاً ذو جوانب عديدة، وأصبح له نظريات تتناول أسس صناعته هذه، وأصبحت الدراسات المعجمية تحتل حيزا كبيرا من الدراسات اللغوية الحديثة. وأصبح دور المستخدم للمعجم يشكل أحد أهم الضوابط الحرفية قبل وبعد إنتاج المعجم إضافة إلى تحديد أهداف المعجم من قبل أصحاب التخصص، وإلى الرؤى التجارية التي تحددها دور النشر وفق لدراسات اقتصادية. مما أدى إلى الوصول إلى حتمية مواكبة تنمية اللغة العربية لنتاج التطور العلمي والتقني المتسارع، وإلى حاجة اللغة العربية الماسة لزيادة الاستثمار في مجال تأليف ونشر وتطوير المعاجم وبكافة أنواعها وفقا للضوابط الحديثة.

ISSN: 2522-3380

عناصر مشابهة