ارسل ملاحظاتك

ارسل ملاحظاتك لنا







زرع الأعضاء التناسلية وأثره على النسب

المصدر: مجلة الفقه والقانون
الناشر: صلاح الدين دكداك
المؤلف الرئيسي: بن حوحو، ميلود (مؤلف)
المجلد/العدد: ع55
محكمة: نعم
الدولة: المغرب
التاريخ الميلادي: 2017
الشهر: ماي
الصفحات: 76 - 84
DOI: 10.12816/0047372
ISSN: 2336-0615
رقم MD: 820166
نوع المحتوى: بحوث ومقالات
اللغة: العربية
قواعد المعلومات: IslamicInfo
مواضيع:
رابط المحتوى:
صورة الغلاف QR قانون
حفظ في:
المستخلص: هدفت الدراسة الي التعرف على زرع الأعضاء التناسلية وأثره على النسب. وارتكزت الدراسة على مبحثان، ركز المبحث الأول على زرع الأعضاء التناسلية الناقلة للصفات الوراثية (الخصية والمبيض)، من حيث زرع الخصية، وزرع المبيض، وموقف الفقه الإسلامي والقانون من عملية زرع الخصية والمبيض. وتطرق المبحث الثاني الى زرع الأعضاء التناسلية غير الناقلة للصفات الوراثية، من حيث القائلون بالجواز، القائلون بالمنع، وراي مجمع الفقه الإسلامي، وموقف القانون من زرع الأعضاء التناسلية غير الناقلة للصفات الوراثية. وأشارت خاتمة لدراسة الى ان موضوع نقل وزرع الأعضاء التناسلية ذو أهمية بالغة لارتباطه الوثيق بمسألة النسب التي تعد مقصدا من مقاصد الشريعة الإسلامية والتي لابد من المحافظة عليها والابتعاد عن كل ما من شأنه المساس بها، فالأحكام العامة المنصوص عليها في قانون حماية الصحة وترقيتها لا تصلح للتطبيق على بعض الحالات الخاصة كحالة الأعضاء التناسلية، فإن كان نقل الأعضاء وفق هذا القانون يجوز في حالة العضو الوحيد ( كالقلب مثلا) بشرط أن يكون المتبرع ميتا، ويجوز في الأعضاء المتعددة ( كالكلي مثلا) سواء كان المتبرع حيا أو ميتا، فان الامر بخلاف ذلك في الأعضاء التناسلية فلا يجوز نقل بعض الأعضاء الوحيدة ولوكان المنقول منه ميتا ( كالعورات المغلظة)، كما أن بعض الأعضاء التناسلية المتعددة لا يجوز نقلها سواء في حياة المتبرع أو بعد موته كتلك الناقلة للصفات الوراثية ( الخصيتين – والمبيضين). كُتب هذا المستخلص من قِبل دار المنظومة 2018

ISSN: 2336-0615