ارسل ملاحظاتك

ارسل ملاحظاتك لنا







كلمة فضيلة الامام الأكبر أ. د. أحمد الطيب فى الاحتفال بليلة القدر

المصدر: مجلة الأزهر
الناشر: مجمع البحوث الإسلامية
المؤلف الرئيسي: الطيب، أحمد (مؤلف)
المجلد/العدد: مج90, ج11
محكمة: لا
الدولة: مصر
التاريخ الميلادي: 2017
التاريخ الهجري: 1438
الشهر: أغسطس
الصفحات: 2124 - 2129
رقم MD: 827077
نوع المحتوى: بحوث ومقالات
اللغة: العربية
قواعد المعلومات: IslamicInfo
مواضيع:
رابط المحتوى:
صورة الغلاف QR قانون
حفظ في:
المستخلص: استعرض المقال كلمة فضيلة الإمام الأكبر أ.د/ أحمد الطيب شيخ الأزهر الشريف رئيس مجلس حكماء المسلمين في الاحتفال بليلة القدر. وأشار شيخ الأزهر إلى أن الاحتفال بليلة القدر هو احتفال بنزول القرآن الكريم على رسول الإنسانية محمد (ص)، وهو في الوقت نفسه احتفال بقدر العلم وقيمته في هذا الكتاب الكريم، كما أن النبي (ص) قد بعث أمي لا يقرأ ولا يكتب، ولم يمسك بالقلم طول حياته لا تعلماً ولا تعليماً، وفى مجتمع جاهلي لا عهد له بالقراءة ولا الكتابة، ولا بالعلم ولا التعلم من قريب أو بعيد، وتكون كلمة ( أقرأ) هي الكلمة الإلهية الأولي التي تطرقت سمعه الشريف، وتغمر أقطار عقله وقلبه، ثم يكون حديث العلم والتعلم هو الرسالة الأولي التي يقرع بها آذاناً صماً وقلوباً عمياً لا تدري ما العلم ولا التعليم. وأكد شيخ الأزهر أن النبي (ص) حذر أمته من أن يتخذوا الظن معياراً يتعرفون به على حقائق الأشياء، ويصدرون أحكامهم عليها، وكأنه الحق الذي لا حق غيره. واختتمت الحفلة بإعلان شيخ الأزهر للسيد رئيس الجمهورية عن مشروع قانون لمكافحة الكراهية والعنف لإحالته إلى السلطة التشريعية لاتخاذ إجراءات استصداره. كُتب هذا المستخلص من قِبل دار المنظومة 2020

عناصر مشابهة