ارسل ملاحظاتك

ارسل ملاحظاتك لنا







علاقة السمع بحركة الكفيف

المصدر: عالم التربية
الناشر: المؤسسة العربية للاستشارات العلمية وتنمية الموارد البشرية
المؤلف الرئيسي: آدم، أحمد (مؤلف)
المجلد/العدد: س18, ع57
محكمة: نعم
الدولة: مصر
التاريخ الميلادي: 2017
الشهر: يناير
الصفحات: 1 - 11
DOI: 10.12816/0045775
ISSN: 1110-4406
رقم MD: 850885
نوع المحتوى: بحوث ومقالات
اللغة: العربية
قواعد المعلومات: EduSearch
مواضيع:
رابط المحتوى:
صورة الغلاف QR قانون
حفظ في:
المستخلص: هدفت الدراسة إلى الكشف عن علاقة السمع بحركة الكفيف. وتناولت الدراسة عدد من النقاط الرئيسية وهي، أن الحواس تعمل كمستقبلات حسية تقوم باستقبال المعلومات المختلفة من البيئة المحيطة فتساعده على إقامة العلاقات المتعددة مع ما تضمنه البيئة من عناصر واشخاص، وبالتالي يتحقق التواصل لفظياً وغير لفظي. وبينت الدراسة أن الإعاقة الحسية هي قصور واضح في قدرة الفرد علي استخدام حاسة معينة أو أكثر من حاسة وهذا يعني أن مثل ذلك القصور يمكن أن يرتبط بحاسة الابصار أو حاسة السمع كما يمكن أن يتعلق بهما معاً من ناحية اخري، وفي هذه الحالة تكون الإعاقة مزدوجة، وقد يتعرض لإعاقة في إحدى الحواس الأخرى، ولكن تأثيرها علي عملية التعلم والتواصل ليست بنفس الأثر السلبي الذي ينتج عن فقده إحدى حاستي السمع أو الابصار. وأوضحت الدراسة أن البصر يؤدي دوراً مهماً في المجال الادراكي ومنها، مصدراً من مصادر المعلومات، ويلعب دوراً في استخدام المعلومات التي يحصل عليها الفرد من الحواس الأخرى وخاصة حاسة اللمس والسمع. وختاماً يعتبر التدريب السمعي للكفيف من خلال دروس التربية الرياضية من العوامل التي تساعد المكفوفين علي التمييز بين الأصوات المتباينة والدقيقة، وتتضح أهمية التدريب السمعي للتلميذ الكفيف كلما وظف في مهارة تعليمية ذات معني حيث يساهم ذلك في زيادة قدرة التلميذ الكفيف علي التوجه والحركة الصحيحة تجاه الأشياء المحيطة به. كُتب هذا المستخلص من قِبل دار المنظومة 2018

ISSN: 1110-4406

عناصر مشابهة