ارسل ملاحظاتك

ارسل ملاحظاتك لنا







الحلول الوقائية والعلاجية للحد من ظاهرة الجريمة الأسرية

المصدر: مجلة جيل حقوق الإنسان
الناشر: مركز جيل البحث العلمي
المؤلف الرئيسي: عزابي، سمية
المجلد/العدد: ع24
محكمة: نعم
الدولة: لبنان
التاريخ الميلادي: 2017
الشهر: نوفمبر
الصفحات: 29 - 40
DOI: 10.33685/1318-000-024-002
ISSN: 2311-3650
رقم MD: 850991
نوع المحتوى: بحوث ومقالات
اللغة: العربية
قواعد المعلومات: HumanIndex
مواضيع:
رابط المحتوى:
صورة الغلاف QR قانون
حفظ في:
المستخلص: يعود الإجرام الأسري لأسباب عديدة ومتعددة منها غياب الوازع الديني انعدام الرقابة، وسائل تكنولوجيا المعلومات والاتصال التي تعد سلاح ذو حدين، وانعدام الحوار داخل الأسرة، البطالة، الفقر، الحرمان العاطفي وغيرها من الأسباب العديدة والمتعددة التي كان ضحيتها فرد من أسرة واحدة ويعتبر الإجرام الأسري من أكثر أنواع الإجرام خطورة على الأسرة وعلى كل أفرادها نتيجة لما يترتب عنه من أخطار تلحق بأفراد الأسرة وتخلف ورآها أثار سلبية على الأفراد، وعليه خلال هذه الورقة البحثية نسعى إلى التعرف على الإجرام الأسري والأسباب الدافعة إلى هذه الظاهرة مع التركيز على دور مؤسسات المجتمع في مواجهة هذه الظاهرة (الجريمة الأسرية) داخل المجتمع الجزائري.

Family crime is due to many reasons, including the absence of religious belief, lack of censorship, the means of information and communication technology (ICT) which are double-edged weapons, lack of dialogue within the family, unemployment, poverty, emotional deprivation and many other reasons for which a member of the same family becomes the victim. Family crime is considered one of the most dangerous types of crime for the family and for all its members as a result of the dangers it entails for family members and the backwardness and its negative effects on individuals, and therefore in this research paper we seek to identify family crime and the causes driving this phenomenon with a focus on the role of social institutions in dealing with this phenomenon (family crime) within Algerian society This abstract created by Dar Almandumah Inc. 2018

ISSN: 2311-3650