ارسل ملاحظاتك

ارسل ملاحظاتك لنا







جدل العلاقة بين اللغة والهوية في فكر الفيلسوف جاك دريدا

المصدر: مجلة الحكمة للدراسات الفلسفية
الناشر: مؤسسة كنوز الحكمة للنشر والتوزيع
المؤلف الرئيسي: زروقى، عالية (مؤلف)
المجلد/العدد: ع10
محكمة: نعم
الدولة: الجزائر
التاريخ الميلادي: 2017
الشهر: ديسمبر
الصفحات: 178 - 192
DOI: 10.34277/1460-000-010-014
ISSN: 2353-0499
رقم MD: 852293
نوع المحتوى: بحوث ومقالات
اللغة: العربية
قواعد المعلومات: HumanIndex
مواضيع:
رابط المحتوى:
صورة الغلاف QR قانون
حفظ في:
المستخلص: تتمحور دلالة كلمة هوية حول الذات والحقيقة والماهية، وتعرّف بأنها وعي الإنسان وإحساسه بانتمائه إلى مجتمع أو أمة أو جماعة أو طبقة في إطار الانتماء الإنساني العام، أما اللغة فتعتبر عنوان الوجود والهوية لكونها المستودع الأمين الذي تختزن به مقومات الانتماء وذاكرة المستقبل. ويعدّ جاك دريدا من أهم الفلاسفة الذين اعتنوا بتحليل علاقة اللغة بالهوية ضمن كتاب: "أحادية الآخر اللغوية أو في الترميم الأصلي" الذي يعتبر متنا يتداخل فيه اللغوي بالتاريخي، والفلسفي بالديني والسياسي وتدور فكرته المحورية حول إمكانية اللغة في التأسيس للهوية ومن ثم التأسيس للمواطنة، وهل في مقدور اللغة لحالها أن تشكل ماهية الهوية والمواطنة على حدّ سواء إلى جانب الإشكالية المتعلقة بمسألة الانتماء الهوياتي المتأرجح بين أرض ودولة وطائفة تبتعد الواحدة منها عن الأخرى، بمعنى هل الانتماء الحقيقي يكون للأرض أم للدولة أم للديانة؟ أم أنه لا هذا ولا ذاك، لأن الانتماء الحقيقي والأصيل يكون للغة التي نتحدث بها ونبدع بها وفيها؟

Identity is defined by human awareness and sensitivity to belonging to a society, nation, group or class in the sense of general human belonging. Language is the title of existence and identity, which stores the elements of belonging and memory of the future, and between the identity and language has been established many philosophical studies that seek to clarify the limits of the relationship between language and identity, and how to guide the first of the second, and identify its features and peculiarities. Jacques Derrida is one of the most important philosophers who have taken care to analyze the relationship of language to identity in the book: "Monotheism of the other language or in the original restoration," which is intertwined linguistic linguistic historical, philosophical and religious and political, and revolves the central idea about the possibility of language in the establishment of identity and the establishment of citizenship, Language can, by definition, constitute identity and citizenship. And the question of identity belonging to the swing between land and state and a community moving away from each other, in the sense Is the real affiliation is the land or the state or religion? Or is it neither, because true and genuine affiliation is the language?

ISSN: 2353-0499