ارسل ملاحظاتك

ارسل ملاحظاتك لنا







أزمة إسكان أم أزمة سياسات: دراسة للوقوف على الأسباب الحقيقية لمشكلة الإسكان في مصر

العنوان بلغة أخرى: Accommodation Problem or Policy Problem: A Study about the Real Causes of the Egypt’s Housing Problem
المصدر: المجلة العلمية للاقتصاد والتجارة
الناشر: جامعة عين شمس - كلية التجارة
المؤلف الرئيسي: مندور، عصام عمر أحمد (مؤلف)
المجلد/العدد: ع4
محكمة: نعم
الدولة: مصر
التاريخ الميلادي: 2016
الشهر: أكتوبر
الصفحات: 339 - 399
DOI: 10.21608/JSEC.2016.163766
ISSN: 2636-2562
رقم MD: 870870
نوع المحتوى: بحوث ومقالات
اللغة: العربية
قواعد المعلومات: EcoLink
مواضيع:
رابط المحتوى:
صورة الغلاف QR قانون

عدد مرات التحميل

141

حفظ في:
المستخلص: تعد مشكلة الإسكان واحدة من أهم صور تحديات التنمية في مصر لما لها آثار اجتماعية بالغة خاصة على الأسرة وتكوينها، وتأخر سن الزواج، وارتفاع معدلات العنوسة، وذلك لعدم قدرة الشاب على امتلاك مسكن؛ بل ولا استئجاره. ولذا فإن للمشكلة آثار نفسية على الشباب خاصة الفقرة وذوي الدخل المحدود. لقد مر سوق الإسكان في مصر بتحولات كثيرة منذ الأربعينات من القرن الماضي، حيث خضع لتدخل الدولة المباشر، وعدم تركه يعمل طبقا لقوى السوق. كان التدخل في صورة سياسات وتشريعات خاطئة تمثلت في تحديد القيمة الإيجارية، ثم تخفيضها أكثر من مرة، ثم تنظيم العلاقة بين المالك والمستأجر وجعلها علاقة أبدية، وما ترتب عليها من ظلم لملاك العقارات، والحد من دور الاستثمار الخاص في مجال الإسكان، واختفاء الوحدات السكنية المطروحة للإيجار، وتحول مشكلة الإسكان من الاستئجار إلى التملك. وفي التسعينيات تبنت الحكومة المصرية برنامج للإصلاح الاقتصادي وتحرير الاقتصاد القومي لكي يعمل وفق آليات السوق إلا أن تأثير هذا البرنامج على قطاع الإسكان كان محدود، ومن ثم انتشرت ظاهرة شقق بلا سكان وسكان بلا شقق، وظاهرة تصقيع الأراضي، وما لهم من تأثير على زيادة حدة مشكلة الإسكان في مصر.

Housing is one of the most critical aspects of the development challenges in Egypt. It is particularly related to family formation, belated marriages, and high rate spinsterhood. These social problems are due to in ability of the youth to own house or even to hire them. This explants the negative psychological impact this problem tends to have on the younger generation especially the poor and lower income brockets. The housing market has undergone many turning points in history since the sixties of the last century when governments took control of this market. Government intervention took the form of wrong policies and legislation in terms of rent -fixing and reduction too many times as well as enforcing a regulation that makes the tenanent - landlord relationship a perpetual one. This has adversely affected the landlords, and undermined private investment in the housing sector. Supply of residential compartments against rent has almost disappeared as a result housing investment changed from renting to ownership. Although the government adopt a policy of economic liberalization during the nineties, yet its impact on housing was Very limited. This has eventually led to the phenomenon of apartments without residents, and residents without apartments, and land freezing thereby aggravating the seriousness of the problem.

ISSN: 2636-2562