ارسل ملاحظاتك

ارسل ملاحظاتك لنا







الخوف من التماثل والنسيان : هفوات صغيرة لمغير العالم لممدوح رزق

المصدر: عالم الكتاب - الإصدار الرابع
الناشر: الهيئة المصرية العامة للكتاب
المؤلف الرئيسي: سليمان، شاكر عبدالحميد (مؤلف)
المجلد/العدد: ع13
محكمة: لا
الدولة: مصر
التاريخ الميلادي: 2017
الشهر: أكتوبر
الصفحات: 59 - 62
رقم MD: 894592
نوع المحتوى: بحوث ومقالات
اللغة: العربية
قواعد المعلومات: +HumanIndex
مواضيع:
رابط المحتوى:
صورة الغلاف QR قانون
حفظ في:
المستخلص: كشف المقال عن الخوف من التماثل والنسيان في المجموعة القصصية هفوات صغيره لمُغير العالم لممدوح رزق. ففي هذه المجموعة القصصية كانت الشخصية المحورية عبر القصص تكاد تكون واحدة بالإضافة إلى رصد وتصوير لتفكك العلاقات الإنسانية وغرابتها وعدم جدواها وذلك من خلال مفهوم الصورة وعمليات التصوير وما يرتبط بالصور من أخيلة وهلاوس موجودة بكثرة في هذه المجموعة مع غياب واضح للحوار بين الشخصيات. واستعرض المقال بعض النقاط في هذه المجموعة القصصية ومنها التركيز على تكرار الأحداث وخبرات الحياة والعزلة الزمنية والمكانية ففي قصة الكراهية المطلقة وجد الشخص نفسه وهو يحب أغاني المطربة الفرنسية الشهيرة ميراي ماتيو يشعر بالاحتياج إلى الإحساس بذلك التباين في الانفعالات الموجودة بنبراتها وفي الأربعين صُور وحيداً وراء باب مغلق يشعر بالعزلة الزمانية والمكانية يفكر في الموت. ثم اوضح المقال حالات من فقدان اليقين فيستمر السارد في التخيل لوجود بشر غير موجودين وكذلك لأشياء وأماكن ومواعيد لم تكن موجودة بالفعل في الواقع وتستمر لدية حالات فقدان اليقين يمشي وسط زحام متخيل ويشعر بأنه يمشي وسطه دون معاناة بل على العكس من ذلك يشعر بأن خطواته أقرب إلى ذلك النوع الخاص من الخفة المنتشية الذي ينجم عن السير داخل نظام مألوف حميمي. وأشار المقال إلى ما جاء في المجموعة عن ورشة الكتابة التي تعني أن الحياة أكثر خصوبة وثراء ودلالة ومعني بالنسبة للكتاب من كل ما قد يتعلمونه أو يعرفونه خلال ورش تعليم الكتابة وأن كل ما قد يتعلمونه حول بداية النص ونهايته وأنواع الرواة وبناء الشخصيات والمشاهد وتطوير الحوار واللعب بالحبكة نسج المفارقة واستخدام عناصر الزمان والمكان هو أمر سوف يسقط بسهولة أمام مشهد رجل صامت أقدم إليه السارد. كُتب هذا المستخلص من قِبل دار المنظومة 2020

عناصر مشابهة