ارسل ملاحظاتك

ارسل ملاحظاتك لنا







أثر الطرز الفنية في القرن العشرين على فن التصوير وعلاقته بتصميم الواجهات الزجاجية في العمارة

المصدر: مجلة العمارة والفنون والعلوم الإنسانية
الناشر: الجمعية العربية للحضارة والفنون الإسلامية
المؤلف الرئيسي: بهاء الدين، ريهام محمد (مؤلف)
المجلد/العدد: ع5
محكمة: نعم
الدولة: مصر
التاريخ الميلادي: 2017
التاريخ الهجري: 1438
الشهر: يناير
الصفحات: 138 - 150
DOI: 10.12816/0036602
ISSN: 2356-9654
رقم MD: 925037
نوع المحتوى: بحوث ومقالات
اللغة: العربية
قواعد المعلومات: HumanIndex
مواضيع:
رابط المحتوى:
صورة الغلاف QR قانون
حفظ في:
المستخلص: Due to the cultural development of societies throughout the ages, the art of photography has been associated with architecture, which in turn shows the characteristics of its architectural character.
The advanced technology of modern architecture in the twentieth century created great possibilities for creating architectural forms that help to show glass facades carrying different art treatments that increase the vitality of origin and reduce the stagnation in architecture.
The art of photography on architectural facades plays an effective role in giving an aesthetic image and emphasizes on the functional aspects of the architectural building, as the work of art harmonizes and balances the work, the building and the nature of the site.
The research sheds light on the relationship of photography with architectural facades and the architecture of the 20th century as an aesthetic necessity in terms of their forms and directions. As the photography of facades relates to the architectural entity, adding to it artistic, aesthetic and cultural values that enrich the architectural building, With emphasis on the techniques used in external photography and its relationship with the location of the architectural building as well as design elements for external photography and their relationship with artistic and functional models, the surrounding environment and the role of glass façades in the 20th century architecture.
This abstract translated by Dar AlMandumah Inc 2018.

نظرا للتطور الحضاري للمجتمعات عبر العصور، اقترن فن التصوير بالعمارة والذي بدوره يظهر خصائص الطابع المعماري الذي ينتمي إليه.
ولقد هيأت التكنولوجيا المتقدمة في العمارة الحديثة في القرن العشرين إمكانيات كبيرة لخلق أشكال معمارية تساعد في إظهار واجهات زجاجية تحمل معالجات فنية مختلفة تزيد من حيوية المنشأ وتحد من جمود العمارة.
إن فن التصوير على الواجهات المعمارية يؤدي دورا فعالا في إضفاء صورة جمالية ويؤكد على النواحي الوظيفية للمبني المعماري، حيث إن العمل الفني يعمل على الانسجام والتوازن بين العمل والمبني وطبيعة الموقع.
والبحث يلقي الضوء على علاقة التصوير للواجهات المعمارية وعمارة القرن العشرين كضرورة جمالية من حيث أشكالها واتجاهاتها، حيث إن تصوير الواجهات يتصل بالكيان المعماري مضيفا إليه قيما فنية وجمالية وثقافية تثري المبني المعماري، مع التأكيد على التقنيات المستخدمة في التصوير الخارجي وعلاقته بموقع المبني المعماري وكذلك عناصر التصميم للتصوير الخارجي وعلاقتها بالطرز الفنية والوظيفية والبيئة المحيطة ودور التصوير بالواجهات الزجاجية في عمارة القرن العشرين.


ISSN: 2356-9654