ارسل ملاحظاتك

ارسل ملاحظاتك لنا







الفنون الإسلامية ما بين الأصالة والحداثة

العنوان المترجم: Islamic Arts between Originality and Modernity
المصدر: مجلة العمارة والفنون والعلوم الإنسانية
الناشر: الجمعية العربية للحضارة والفنون الإسلامية
المؤلف الرئيسي: بهاء الدين، ريهام محمد (مؤلف)
المجلد/العدد: ع4
محكمة: نعم
الدولة: مصر
التاريخ الميلادي: 2016
التاريخ الهجري: 1438
الشهر: أكتوبر
الصفحات: 53 - 68
DOI: 10.12816/0036574
ISSN: 2356-9654
رقم MD: 925107
نوع المحتوى: بحوث ومقالات
اللغة: العربية
قواعد المعلومات: HumanIndex
مواضيع:
رابط المحتوى:
صورة الغلاف QR قانون

عدد مرات التحميل

38

حفظ في:
المستخلص: The Islamic heritage is considered to be a civilizational treasure that must be cared for, protected and worked upon to complete its developmental procession, to become more suitable for the circumstances of the age and the civilizational transformations. The Muslim artist arriving at the expression of the spiritual content of the creed in the form of visual values must be proficient in mathematics to accomplish the objective of the art. That is in that it did not include a formative, innovative and decorative solution, as much as it sought content and a thought, and as such was not merely decoration. Rather, it reflects the philosophy summarized by the Muslim artist in respect to the formations of the decorations. The Muslim artist also indicated to that his creativity was built upon contrasting the nature, simplifying and flattening. His aim is to comprehend the essence in the case where the Islamic art undertakes the flattening and stripping of the form and stays away from making analogy of the thing with itself. The Islamic art expresses the symbolic realism, stripping free and the attempt to keep distance from the classical craft. The Islamic arts were able to develop in line with the human requirements and the environmental traditions, whilst politics played a fundamental role in respect to the transformation towards modernism. The issue of modernization became tied to the authenticity, in the case where the linkage process between modernism and the identity became one of the very important matters, as the modern art elongates and diverges. The religion played a prominent role in respect to the modern artistic directions and especially in respect to the “New Art” school, which sought inspiration from the East, with its artistic spirit, decorativeness and vision. The European artist got bored of the art subjected to the principle and analogy and saw within the deep-rooted arts and authentic traditions, a way to express a free position directly connected to the world of the stripped free artist and to formulate new thoughts.
This abstract translated by Dar AlMandumah Inc 2018.

يعد التراث الإسلامي ثروة حضارية لابد من العناية بها وحمايتها والعمل على استكمال مسيرة تطورها لتصبح أكثر ملائمة مع ظروف العصر والمتحولات الحضارية، والفنان المسلم يكي يصل إلى التعبير عن المضمون الروحي للعقيدة في شكل قيم بصرية كان عليه أن يتمكن من الرياضيات لتحقيق الهدف من الفن إذ لم يكن فيه معالجة تشكيلية إبداعية زخرفية بقدر ما كان يهدف إلى مضموناً وفكرة فلم تكن زخارف مجردة وإنما هي تنم عن فلسفة لخصها الفنان المسلم في تكوينات من الزخارف. كما أشار الفنان المسلم إلى أنه بني إبداعه على مخالفة الطبيعة والتبسيط والتسطيح وغايته هي إدراك الجوهر حيث قام الفن الإسلامي بتسطيح وتجريد الشكل وابتعد عن تشبيه الشيء بذاته. والفن الإسلامي عبر عن الواقعية الرمزية والتجريد ومحاولة الابتعاد عن الكلاسيكية الحرفية. استطاعت الفنون الإسلامي أن تتطور طبقاً لمتطلبات الإنسان والتقاليد البيئية، ولعبت السياسة دوراً أساسياً في التحول إلى الحداثة وأصبحت مسألة التحديث مرتبطة بالأصالة، حيث أصبحت عملية الربط بين الحداثة والهوية من الأمور المهمة جداً حيث أن الفن الحديث يطول ويتشعب، ولقد لعب الدين دوراً بارزاً في الاتجاهات الفنية الحديثة وخصوصاً في مدرسة "الفن الجديد" التي استلهمت الشرق بروحيته وزخارفه وبنائه العملي ورؤيته الفنية ولقد مل الفنان الأوربي من فن يخضع للقاعدة والقياس فرأي في الفنون العريقة والتقاليد الأصلية طريقاً للتعبير عنن موقف فني برئ يتصل مباشرة بعالم الفنان المجرد ويصيغ أفكاراً جديدة

ISSN: 2356-9654

عناصر مشابهة