ارسل ملاحظاتك

ارسل ملاحظاتك لنا







كشف اللثام عن أهم أقوال القاضي منذر بن سعيد البلوطي الأندلسي في تفسير القرآن

العنوان المترجم: Revealing the Most Important Sayings of The Andalusian Judge Mundhir Ibn Sa'īd Al-Ballūṭī in The Interpretation the Quran
المصدر: حولية كلية اللغة العربية بجرجا
الناشر: جامعة الأزهر - كلية اللغة العربية بجرجا
المؤلف الرئيسي: الصبحي، محمد عبدالمنعم إبراهيم محمد (مؤلف)
المجلد/العدد: ع20, ج4
محكمة: نعم
الدولة: مصر
التاريخ الميلادي: 2016
التاريخ الهجري: 1437
الصفحات: 3488 - 3559
DOI: 10.21608/BFAG.2016.21380
ISSN: 2356-9050
رقم MD: 976029
نوع المحتوى: بحوث ومقالات
اللغة: العربية
قواعد المعلومات: AraBase
مواضيع:
رابط المحتوى:
صورة الغلاف QR قانون
حفظ في:
LEADER 03954nam a22002297a 4500
001 1718589
024 |3 10.21608/BFAG.2016.21380 
041 |a ara 
044 |b مصر 
100 |9 526651  |a الصبحي، محمد عبدالمنعم إبراهيم محمد  |e مؤلف 
242 |a Revealing the Most Important Sayings of The Andalusian Judge Mundhir Ibn Sa'īd Al-Ballūṭī in The Interpretation the Quran 
245 |a كشف اللثام عن أهم أقوال القاضي منذر بن سعيد البلوطي الأندلسي في تفسير القرآن 
260 |b جامعة الأزهر - كلية اللغة العربية بجرجا  |c 2016  |m 1437 
300 |a 3488 - 3559 
336 |a بحوث ومقالات  |b Article 
520 |e "كشف البحث اللثام عن أهم أقوال القاضي منذر بن سعيد البلوطي الأندلسي في تفسير القرآن. فيُعد البلوطي إمام فقيه مفسر أديب نشأ نشأة علمية فقد سمع في الأندلس من عبيد الله بن يحيي وغيره ثم رحل حاجاً سنة ثمان وثلاثمائة فأقام في رحلته أربعين شهراً فأخذ بمكة من ابن المنذر وغيره وروي بمصر وسمع من ابن النحاس ثم ولي قضاء مدينة ماردة وما والاها من مدن الجوف ثم ولي قضاء الثغور الشرقية. وتناول البحث التعريف بمنذر بن سعيد البلوطي حيث اسمه ونسبه وكنيته ومولده ونشأته وثناء العلماء عليه وعقيدته ومذهبه الفقهي ومؤلفاته ووفاته، كما تناول أهم سمات تفسير القاضي منذر بن سعيد البلوطي الأندلسي ومنها عنايته باللغة في تفسيره واهتمامه بالمكي والمدني من الآيات والسور القرآنية وكثرة استنباطاته الفقهية من الآيات القرآنية. ثم تطرق البحث إلى أهم أقوال القاضي منذر في تفسير القرآن الكريم من خلال بعض المسائل منها مسألة أن النار لم تخلق حتى الآن وستخلق يوم القيامة من خلال الأية 24 من سورة البقرة فيري منذر أن قوله تعالي (أُعدت للكافرين) لا يدل على أن النار قد هُيئت وخلقت للكافرين بالله ورسله بل أنها ستخلق يوم القيامة وهي غير مخلوقة الآن فهو صرف ظاهر اللفظ القرآني وأؤله إلى مقدر تقديره فاتقوا النار التي وقودها الناس والحجارة التي ستخلق وستُعد للكافرين بالله ورسله يوم القيامة ثم جاء بقول المذاهب والمقارنة والترجيح ثم التفسير الإجمالي الصحيح. وخلص البحث إلى عدة نتائج منها أن القاضي منذر من أهل السنة والجماعة وإن قال بقول المعتزلة في عدم خلق الجنة والنار وأنهما سيخلقان يوم القيامة وما قيل إنه معتزلي في الأصول فهذا قول مردود. كُتب هذا المستخلص من قِبل دار المنظومة 2021" 
653 |a القرآن الكريم  |a تفسير القرآن الكريم  |a المفسرين الأندلسيين  |a الأندلسي، منذر بن سعيد البلوطي 
773 |4 علم اللغة  |6 Linguistics  |c 008  |f Ḥawliyyat kulliyyaẗ al-luġaẗ al-’arabiyyaẗ bi-Girga  |l 004  |m ع20, ج4  |o 1462  |s حولية كلية اللغة العربية بجرجا  |t Journal of College of Arabic Language in Jerja  |v 020  |x 2356-9050 
856 |u 1462-020-004-008.pdf  |n https://bfag.journals.ekb.eg/article_21380.html 
930 |d n  |p y  |q n 
995 |a AraBase 
999 |c 976029  |d 976029 

عناصر مشابهة