ارسل ملاحظاتك

ارسل ملاحظاتك لنا







مسائل هامة في النفاس بين الفقه والطب

المصدر: مجلة كلية دار العلوم
الناشر: جامعة القاهرة - كلية دار العلوم
المؤلف الرئيسي: الصغير، أمل بنت محمد بن فالح (مؤلف)
المجلد/العدد: ع119
محكمة: نعم
الدولة: مصر
التاريخ الميلادي: 2019
التاريخ الهجري: 1440
الشهر: فبراير / جمادى الثانية
الصفحات: 169 - 204
ISSN: 1110-581X
رقم MD: 981301
نوع المحتوى: بحوث ومقالات
اللغة: العربية
قواعد المعلومات: AraBase
مواضيع:
رابط المحتوى:
صورة الغلاف QR قانون
حفظ في:
المستخلص: استهدفت الدراسة بيان حقيقة النفاس في الفقه والطب. وجاءت الدراسة في تمهيد، ومبحثان، التمهيد وفيه بيان لمفهوم النفاس في اللغة والاصطلاح، والمبحث الأول فيه بيان لمدة النفاس، من حيث أقل مدة، وأكثر مدة، وأثر تجاوز مدة النفاس، والمبحث الثاني فيه بيان لحكم الدم الذي يسبق الولادة. وبينت الدراسة إن الفقهاء اتفقوا على أن النفاس هو اسم الدم الخارج بسبب الولادة، ولكنهم اختلفوا فيما يخرج قبلها وأثناءها. وبينت نتائج الدراسة إنه لا يوجد حد لأقل مدة النفاس على الصحيح، ومتى رأت المرأة الطهر فالواجب عليها أن تغتسل وتصلي، فالمعتبر هو وجود الدم كما في الحيض. كما أكدت النتائج على موافقة قول الأطباء للفقهاء في أكثر مدة النفاس والغالب فيها، ومخالفتهم في حقيقة ذلك فالأطباء يركزون على الناحية الصحية وعودة الرحم إلى حالته الطبيعية بينما الفقهاء يركزون على خروج الدم وانقطاعه، وإنه إذا تجاوز الدم الأربعين فإن وافق عادة حيضها فهو حيض، وإن لم يوافق أو تجاوز مدة أكثر الحيض فهو استحاضة على الصحيح، وان الدم الخارج قبل الولادة لا يعد نفاسا وإن صاحبه أمارة الولادة إذ النفاس يسمي نفاسا بعد خروج الولد وموافقة قول الأطباء في ذلك. كُتب هذا المستخلص من قِبل دار المنظومة 2018

ISSN: 1110-581X

عناصر مشابهة