ارسل ملاحظاتك

ارسل ملاحظاتك لنا







استلهام الحركة في قوي نمو التكوين الطبيعي كمبدأ لعمارة فراغية متنامية

العنوان بلغة أخرى: Inspiring the Motion of Growth Forces in the Natural Composition as a Principle for Ever Growing Spatial Architecture
المصدر: مجلة التصميم الدولية
الناشر: الجمعية العلمية للمصممين
المؤلف الرئيسي: محمد، ياسر سيد البدوي عبداللطيف (مؤلف)
المجلد/العدد: مج5, ع4
محكمة: نعم
الدولة: مصر
التاريخ الميلادي: 2015
الشهر: أكتوبر
الصفحات: 1655 - 1669
DOI: 10.21608/IDJ.2015.102376
ISSN: 2090-9632
رقم MD: 984744
نوع المحتوى: بحوث ومقالات
اللغة: العربية
قواعد المعلومات: HumanIndex
مواضيع:
كلمات المؤلف المفتاحية:
الأثر التجریدي | قوى النمو | القوى الكامنة | الطبیعة الكونیة | الرؤیة الإبداعیة | العمارة التكوینیة | البنیة الفراغیة | العمارة المتنامیة | Abstract Effect | Growth Forces | Underlying Forces | Cosmic Nature | Creative Vision | Formative Architecture | Spatial Structure | Growing Architecture
رابط المحتوى:
صورة الغلاف QR قانون

عدد مرات التحميل

20

حفظ في:
المستخلص: بات إنتاج التصميم الحديث معتمدا على أساليب التجريب الذي تسيطر عليه تقنيات النمذجة والاستعارة التصميمية القائمة على المكونات السكونية للحاسب الآلي كمخرجات ومصادر إلهامية أفقدت التجربة الإبداعية خصائصها الذاتية والحسية، هذا نتج عن عدم الاستفادة الحقيقية من العلوم والفنون المرتبطة بمصادر الكون الطبيعية، هذه الحالة فرضت ضرورة ملحة للبحث عن مصادر تتميز بالأصالة وهي مصادر الكون الإبداعية وذلك لارتباطها بالحياة - فالنمو في حد ذاته حركة ذات طابع ديناميكي حيوي يميز كافة مكونات الطبيعة بخصائص تكوينية متنامية.
تنبع المشكلة البحثية من غياب مفهوم العلاقة بين الطبيعة واستلهام مبادئها عن الرؤى العالمية للمصممين، مما أدى إلى افتقاد المسحة الطبيعية التي تمنح الروح للعمارة فباتت أشكال بلا مضامين ورؤى بلا مدلول تفتقد الحس والرؤية الإبداعية الإنسانية، وأصبح يغلب على العمارة السكون الاستاتيكي فانفصلت عن محتواها الفراغي وانعزلت عن محيطها المكاني والحضاري المستدام.
يهدف البحث إلى وضع رؤية إبداعية كمحاولة لمنح القدرة على طرح العديد من البدائل والحلول الإبداعية ذات الصبغة الذاتية والإنسانية وما يرتبط بها من خصائص تجمع بين الطابع الوجداني والعلمي لتفسير وتحليل وتجريد التكوين الطبيعي فنيا، باعتبارها محاولة ترتبط بذاتية المصمم، ومدى قدرته للتذلف إلى مكمن الجمال في القوى الكامنة المسيطرة على الهيه الطبيعية، من أجل إكساب ونقل نفس هذه الخصائص في المنتج الإبداعي للعمارة وبنيتها الفراغية، في هذه الحالة يصبح أسلوب المصمم في إنتاجه التصميمي "المستنبض تجريديا" أشبه بالاكتشاف الذي يغزو الطبيعة ويفتح مغاليقها أما عقل الإنسان العادي ومشاعره بل وإمتاع حاسته البصرية والجمالية.
كما يسعى البحث إلى تعريف الإطار العام لآلية تسجيل الحركة في الأثر التجريدي المترتب على القوى الكامنة في الطبيعة الكونية كمثير فكري، والتركيز على تحليل طبيعتها الديناميكية وصولا لإطار نظري ممثل بنماذج معرفية لمصادر إلهام طبيعية وتطبيق تلك النماذج على نتاج لتصميم داخلي منتخب وتحليل نتائج ذلك التطبيق وصولا لاستكشاف أنماط الحركة المتحققة مع طرح الاستنتاجات النهائية والتوصيات.


The production of modern design has become dependent on the methods of experimentation controlled by the techniques of modeling and design metaphor based on the static components of the computer as outputs and inspirational sources. The creative experience has lost its subjective and sensory characteristics. This resulted from the lack of real benefit from the sciences and arts related to the natural resources of the universe. This situation imposed an urgent need to search for sources characterized by originality, which are the creative sources of the universe, due to their connection to life - growth in itself is a movement with a dynamic character that distinguishes all components of nature with growing compositional properties.
The research problem stems from the absence of the concept of the relationship between nature and the inspiration of its principles from the global visions of the designers, which led to the lack of the natural tinge that gives the spirit to architecture, so it became forms without content and visions without meaning that lack sense and creative human vision. And architecture became dominated by static calm, so it was separated from its spatial content and isolated from its sustainable spatial and civilizational surroundings.
The research aims to develop a creative vision as an attempt to give the ability to offer many creative alternatives and solutions of a subjective and human nature and the associated characteristics that combine the emotional and scientific nature to interpret, analyze and abstract the natural formation artistically, as an attempt linked to the designer's personality, and the extent of his ability to grovel to the reservoir of beauty in the latent forces controlling the natural divine, in order to acquire and transfer the same characteristics in the creative product of architecture and its spatial structure. In this case, the designer's style in his design production "flowing abstractly" becomes more like a discovery that invades nature and opens its locks on the mind and feelings of the ordinary man, and even the enjoyment of his visual and aesthetic sense.
The research also seeks to define the general framework of the motion recording mechanism in the abstract effect of the forces inherent in the cosmic nature as an intellectual stimulus and focus on analyzing its dynamic nature in order to reach a theoretical framework represented by cognitive models of natural sources of inspiration and applying those models to the product of a selected interior design and analyzing the results of that application to explore the realized movement patterns with the final conclusions and recommendations.
This abstract translated by Dar AlMandumah Inc. 2021

ISSN: 2090-9632