ارسل ملاحظاتك

ارسل ملاحظاتك لنا







استلهام الحركة في قوي نمو التكوين الطبيعي كمبدأ لعمارة فراغية متنامية

العنوان بلغة أخرى: Inspiring the Motion of Growth Forces in the Natural Composition as a Principle for Ever Growing Spatial Architecture
المصدر: مجلة التصميم الدولية
الناشر: الجمعية العلمية للمصممين
المؤلف الرئيسي: محمد، ياسر سيد البدوي عبداللطيف (مؤلف)
المجلد/العدد: مج5, ع4
محكمة: نعم
الدولة: مصر
التاريخ الميلادي: 2015
الشهر: أكتوبر
الصفحات: 1655 - 1669
ISSN: 2090-9632
رقم MD: 984744
نوع المحتوى: بحوث ومقالات
اللغة: العربية
قواعد المعلومات: HumanIndex
مواضيع:
رابط المحتوى:
صورة الغلاف QR قانون
حفظ في:
المستخلص: بات إنتاج التصميم الحديث معتمدا على أساليب التجريب الذي تسيطر عليه تقنيات النمذجة والاستعارة التصميمية القائمة على المكونات السكونية للحاسب الآلي كمخرجات ومصادر إلهاميه أفقدت التجربة الإبداعية خصائصها الذاتية والحسية، هذا نتج عن عدم الاستفادة الحقيقية من العلوم والفنون المرتبطة بمصادر الكون الطبيعية، هذه الحالة فرضت ضرورة ملحة للبحث عن مصادر تتميز بالأصالة وهى مصادر الكون الإبداعية وذلك لارتباطها بالحياة — فالنمو في حد ذاته حركة ذات طابع ديناميكي حيوي يميز كافة مكونات الطبيعة بخصائص تكوينية متنامية. تنبع المشكلة البحثية من غياب مفهوم العلاقة بين الطبيعة واستلهام مبادئها عن الرؤى العالمية للمصممين، مما أدى إلى افتقاد المسحة الطبيعية التي تمنح الروح للعمارة فباتت أشكال بلا مضامين ورؤى بلا مدلول تفتقد الحس والرؤية الإبداعية الإنسانية، وأصبح يغلب على العمارة السكون الإستاتيكي فانفصلت عن محتواها الفراغي وانعزلت عن محيطها المكاني والحضاري المستدام. يهدف البحث إلى وضع رؤية إبداعية كمحاولة لمنح القدرة على طرح العديد من البدائل والحلول الإبداعية ذات الصبغة الذاتية والإنسانية وما يرتبط بها من خصائص تجمع بين الطابع الوجداني والعلمي لتفسير وتحليل وتجريد التكوين الطبيعي فنيا، باعتبارها محاولة ترتبط بذاتية المصمم، ومدى قدرته للتذلف إلى مكمن الجمال في القوى الكامنة المسيطرة على الهيه الطبيعية، من أجل إكساب ونقل نفس هذه الخصائص في المنتج الإبداعي للعمارة وبنيتها الفراغية، في هذه الحالة يصبح أسلوب المصمم في إنتاجه التصميمي.. "المستنبض تجريديا" أشبه بالاكتشاف الذي يغزو الطبيعة ويفتح مغاليقها أمام عقل الإنسان العادي ومشاعره بل وإمتاع حاسته البصرية والجمالية. كما يسعى البحث إلى تعريف الإطار العام لآلية تسجيل الحركة في الأثر التجريدي المترتب على القوى الكامنة في الطبيعة الكونية كمثير فكري، والتركيز على تحليل طبيعتها الديناميكية وصولا لإطار نظري ممثل بنماذج معرفية لمصادر إلهام طبيعية وتطبيق تلك النماذج على نتاج لتصميم داخلي منتخب وتحليل نتائج ذلك التطبيق وصولا لاستكشاف أنماط الحركة المتحققة مع طرح الاستنتاجات النهائية والتوصيات.

ISSN: 2090-9632