ارسل ملاحظاتك

ارسل ملاحظاتك لنا







كفاية المنهج في تبديل الحكم النقدي السائد: المنهج النفسي نموذجاً

المصدر: مجلة كلية الدراسات الإسلامية والعربية للبنين بالقاهرة
الناشر: جامعة الأزهر - كلية الدراسات الإسلامية والعربية للبنين بالقاهرة
المؤلف الرئيسي: العصيلي، حمود بن إبراهيم (مؤلف)
المجلد/العدد: ع36, ج3
محكمة: نعم
الدولة: مصر
التاريخ الميلادي: 2019
التاريخ الهجري: 1440
الشهر: يونيو
الصفحات: 1709 - 1746
DOI: 10.21608/BFSA.2019.47347
ISSN: 2537-0766
رقم MD: 985686
نوع المحتوى: بحوث ومقالات
اللغة: العربية
قواعد المعلومات: IslamicInfo, AraBase
مواضيع:
رابط المحتوى:
صورة الغلاف QR قانون
حفظ في:
المستخلص: في هذا البحث يستظهر الباحث أحكاماً متعددة أطلقها الأسلاف النقاد على أبيات ومبدعين، ثم يتأمل الباحث تلك الأحكام التي سارت بين أسفار المؤلفين وتلقوها بالقبول أو جعلوها عنواناً لأبواب نقدية أو بلاغية يرتبط الحكم النقدي بها، مع صرف الأنظار عما فيها من جمال أو بيان؛ اكتفاءً بتلك الأحكام التي صدرت نحوها. لذا، كان على الباحث أن يختبر قدرة المنهج في كسر هذا الخيار الأوحد الذي يظفر بالحكم على هذا العمل الأدبي من خلال أدواته المنهجية وطرق تحليلاته، وأن يمنح القارئ فرصة، كي يحلل العمل الأدبي من جوانب أخرى، ليس بالضرورة أن تنقل الحكم من الرداءة إلى الجودة، إذ يكفي أن تجعل للمبدع وجهاً يحمل عليه نصه بالقبول، وكسر الحكم الصارم نحو نص المبدع. إن عرض النص الأدبي على أكثر من منهج نقدي يجعل الحكم السائد في معرض الاختبار حول تعليل الدفاع عنه أو رفضه، ويمنح الناقد التنقيب حول المستند العلمي المبني عليه ذلك الحكم السائد، وإذا كان هذا المستند علمياً فهل له علاقة بالنص الشعري؟ أو هو حكم خارج عن النص. هكذا يجد الباحث نفسه منقادة نحو هذا السبيل من النظر إلى الأحكام السابقة، فمن خلال عرض الأحكام النقدية السائدة، وقراءتها من الوجهة النفسية سيصل الباحث بإذن الله إلى نتيجة تلك القراءة النقدية.

In this research, the researcher memorizes several rulings by the ancestors of the critics on the verses and the creators. Then the researcher contemplates those provisions that went between the books of the authors and accepted them or made them the title of the doors of cash or rhetoric related to monetary judgment, with the attention of the beauty or statement; the judgments handed down thereto. Therefore, the researcher had to test the ability of the curriculum to break this single choice that governs this literary work through its methodological tools and methods of analysis, and to give the reader an opportunity; to analyze the literary work from other aspects, not necessarily transfer the judgment from poor to quality, Enough to make the creator of a face to bear the text accepted, breaking the strict rule towards the text creator. The presentation of the literary text on more than one critical approach makes the prevailing judgment in the test about the explanation for its defense or rejection, and grants the critic to explore the scientific document on which this ruling is based. If this document is scientific, is it related to the poetic text? Or is a provision outside the text. Thus, the researcher finds himself leading towards this way of looking at the previous provisions. By presenting the prevailing monetary judgments and reading them from the psychological point of view, the researcher will reach the result of that critical reading.

ISSN: 2537-0766