ارسل ملاحظاتك

ارسل ملاحظاتك لنا







استخدامات الشباب الجامعي التونسي للفيس بوك أثناء انتفاضة 17 ديسمبر 2010

المصدر: مجلة الحوار الثقافي
الناشر: جامعة عبدالحميد بن باديس - كلية العلوم الإجتماعية - مخبر حوار الحضارات والتنوع الثقافي وفلسفة السلم
المؤلف الرئيسي: دهار، فريدة (مؤلف)
المجلد/العدد: مج6, ع2
محكمة: نعم
الدولة: الجزائر
التاريخ الميلادي: 2017
الشهر: شتاء
الصفحات: 258 - 272
DOI: 10.37140/1701-006-002-038
ISSN: 2253-0746
رقم MD: 990161
نوع المحتوى: بحوث ومقالات
اللغة: العربية
قواعد المعلومات: HumanIndex
مواضيع:
رابط المحتوى:
صورة الغلاف QR قانون
حفظ في:
المستخلص: هدفت الدراسة إلى التعرف على استخدامات الشباب الجماعي التونسي للفيس بوك أثناء انتفاضة 17 ديسمبر 2010. ولتحقيق هدف الدراسة تم الاعتماد على المنهج المسحي. وتمثلت أداتها في استمارة استبيان والتي تم تطبيقها على عينة من الشباب الجامعي التونسي مستخدم الفيس بوك في فترة أحداث 17 ديسمبر 2010 والبالغ عددهم (34) شاباً جامعياً. وتناولت الدراسة مفهوم كلاً من الفيس بوك، والشباب الجامعي. واستعرضت الدراسة سمات الفيس بوك من خلال القدرة على جذب الملايين من الشباب من خلال متابعته للكثير من الأحداث والقضايا، وبثها بالصورة والصوت لحظة بلحظة لكافة أنحاء العالم، فقد أصبح الفيس بوك مكاناً للتعبير عن الرأي أيا كان مجاله، وأيا كانت قساوته، كما استعرضت أهمية الفيس بوك في أحداث (17 ديسمبر 2010). وكشفت الدراسة عن دور الفيس بوك في أحداث (17 ديسمبر 2010) حيث وجد الشباب التونسي ضالته في هذا الموقع مما أدى بالحكومة التونسية في أحداث 17 ديسمبر 2010 إلى القطع الشامل أو الجزئي للإنترنت وإغلاق كلي أو جزئي لشبكات الهواتف المحمولة. وأشارت نتائج الدراسة إلى أن غالبية المبحوثين يستخدمون الفيس بوك في الحصول على معلومات جديدة حول ما يحصل في الشارع التونسي بنسبة (29.41%)، وغالبية المبحوثين يستخدمون الفيس بوك من خلال الكمبيوتر (73.17%) ومن المنزل بنسبة قدرت بـ (61.76%)، كما يعود سبب استخدام الشباب التونسي الفيس بوك بدرجة أولي لسهولة نقل حقيقة ما حدث في تونس بنسبة قدرت بـ (42.85%) ولتشجيع الآخرين على الخروج للشارع للاحتجاج بما يعادل (32.14%). كُتب هذا المستخلص من قِبل دار المنظومة 2021

ISSN: 2253-0746