ارسل ملاحظاتك

ارسل ملاحظاتك لنا







إصلاحات الإمبراطور سبتيموس سيفيروس العسكرية وأثرها علي منطقة المدن الطرابلسية خلال عهد الأسرة السيفيرية 192 م. - 235 م.

المصدر: مجلة جامعة الزيتونة
الناشر: جامعة الزيتونة
المؤلف الرئيسي: مسعود، موسي امعمر زايد (مؤلف)
المجلد/العدد: ع30
محكمة: نعم
الدولة: ليبيا
التاريخ الميلادي: 2019
الشهر: يونيو
الصفحات: 229 - 246
DOI: 10.35778/1742-000-030-011
ISSN: 2523-1006
رقم MD: 999892
نوع المحتوى: بحوث ومقالات
اللغة: العربية
قواعد المعلومات: EduSearch, EcoLink, IslamicInfo, HumanIndex
مواضيع:
رابط المحتوى:
صورة الغلاف QR قانون
حفظ في:
المستخلص: من أهم الإصلاحات التي قام بها الإمبراطور سبتيموس سيفيروس ومن خلفه من أباطرة الأسرة السيفيرية كانت في المجال العسكري، وتجديد أنظمة الحدود والعمل على تأسيس منظومة دفاعية قوية من أجل حماية حدود الإمبراطورية الرومانية في الأماكن التي تعاني من الاضطرابات والهجمات المتكررة من قبل القبائل البربرية، التي كانت تقطن خارج منطقة السيطرة الرومانية في منطقة الشمال الإفريقي، وفي منطقة المدن الطرابلسية على وجه الخصوص، حيث تميزت هذه المنطقة بوجود العديد من القبائل القوية، والتي لم تتقبل الوجود الروماني، وناصبت لها العداء كقبائل الإوسترياني، والجرامنت وغيرها، فقد شكلت هذه المنظومة حاجزا قويا لصد غارات تلك القبائل. كما عملت هذه المنظومة بشكل واضح على تأمين منطقة واسعة من ظهير المدن الطرابلسية واستقرارها، وأدت إلى ظهور منطقة تجمعات قروية لعدد كبير من السكان المحليين حول منطقة الحدود، وكان لذلك بالغ الأثر في إثراء الحياة العامة، وتطور للاقتصاد الزراعي والتجاري للمنطقة والمدن الساحلية الطرابلسية، وأسهم بشكل واضح في تطور المنطقة حضاريا وثقافيا. وقد استمر هذا النظام الدفاعي مؤديا للدور الذي أقيم من أجله، وخاصة بعد أن قام الإمبراطور الإسكندر سيفيروس 222-235م بتقسيم مناطق الحدود على الجنود الفلاحين، الذين أصبحت من مهامهم المراقبة والمحافظة على الحدود الجنوبية لمنطقة المدن الطرابلسية. وهو ما سنحاول إبرازه في هذا البحث.

One of the most important reforms undertaken by Emperor Septimius Severus and his successor emperors of the Sipherian family were in the military field, the renewal of border systems and the work on the establishment of a strong defense system to protect the borders of the Roman Empire in places suffering from frequent disturbances and attacks from the Berber tribes, which lived outside the Romanian control zone in the North African region, and, in the region of the cities of Tripoli, in particular, this region was characterized by the presence of many powerful tribes, which did not accept Roman presence. It was hostile to them, such as the Austrian tribes, the Garamantes, and others. This system formed a powerful barrier to repel the raids of those tribes. This system has also worked clearly to secure a wide area of the territory of the cities of the Tripoly and their stability. It has led to the emergence of a village concentration area for a large number of local people around the border area. This has had a great impact on enriching public life and developing the agricultural and commercial economy of the region and coastal cities of Tripoli and has clearly contributed to the development of the region civilizationally and culturally. This defense system continued to play the role for which it was established, especially after Emperor Alexander Severus 222-235 divided the border areas among peasant soldiers, whose task was to observe and preserve the southern borders of the cities of Tripoli. This is what we will try to highlight in this research. This abstract created by Dar Almandumah Inc. 2018

ISSN: 2523-1006