ارسل ملاحظاتك

ارسل ملاحظاتك لنا







تحليل الوضع الراهن لجامعة صنعاء

المصدر: المجلة العربية لضمان جودة التعليم الجامعي
الناشر: جامعة العلوم والتكنولوجيا
المؤلف الرئيسي: شريان، عايض (مؤلف)
المجلد/العدد: مج2, ع4
محكمة: نعم
الدولة: اليمن
التاريخ الميلادي: 2009
الصفحات: 109 - 147
ISSN: 2308-5347
رقم MD: 100457
نوع المحتوى: بحوث ومقالات
قواعد المعلومات: EduSearch
مواضيع:
رابط المحتوى:
صورة الغلاف QR قانون
حفظ في:
المستخلص: استهدفت الدراسة الإجابة عن التساؤل الآتي: ما الوضع الحالي للبيئة التعليمية (Context)، المدخلات (Input)، العلميات (Process)، والمخرجات (Product) في جامعة صنعاء مع بداية 2008م؟ و يهدف تحليل الوضع الراهن لجامعة صنعاء إلى تحديد مشاكل الوضع الحالي والفجوات المحتملة ومن ثم تقديم التوصيات بتحسين هذه المكونات. وقد تم اختيار (Context, Input, Process, Product) CIPP كأسلوب للتحليل- الذي يبنى على التقييم على نطاق واسع- ويهدف إلى التحليل والتقويم ليس لغرض إثبات التصورات المسبقة للباحث ولكن لتحسين البيئة التعليمية (Nicholson, 1989). وهذه الطريقة يكون هدف الدراسة تحسين وتطوير التعليم الجامعي. ويتطلب ذلك "وجود تصور أو نموذج واضح يستند إلى رؤية شاملة ومتكاملة للتعليم الجامعي بوصفه نظاماً كلياً يتألف من العديد من العناصر والمكونات" حسب دليل تقويم البرامج الدراسية و تطويرها في كليات جامعة صنعاء 2007. ولتحقيق أهداف هذه الدراسة اتبع البحث أسلوب جمع البيانات من المصادر الأولية لجامعة صنعاء والتعليم العالي وتحليلها. كما قام الباحث بتدعيم البيانات التي تم جمعها بدراسات تقويمه أجريت لمهارات اللغة الإنجليزية لدى طلبة أقسام اللغة الإنجليزية في النظام العام والموازي (لعدد 1465 طالب وطالبة من المستوى الأول والثاني فقط) بكليات التربية، والآداب واللغات في جامعة صنعاء. كما تم تدعيم البحث بدراسة استطلاعية لآراء (1249) من الطلاب وأعضاء هيئة التدريس والإداريين بجامعة صنعاء، اهتمت بمعرفة وجهة نظر العينة حول مستوى الخدمة التي تقدمها جامعة صنعاء في المحاور الآتية: المادة التعليمية، أعضاء هيئة التدريس، المكتبة، الموظفون، القبول والتسجيل، الأنشطة الطلابية، و الصورة الذهنية للجامعة. وكانت النتائج آن أداء طلاب الموازي اقل من طلاب النظام العام وحتى بعد دراسة أكثر من سنة في الجامعة فمستوى طلاب السنة الثانية في الموازي اقل من مستوى الطلاب في النظام العام بمستوى دلالة 0.001 وتشير النتائج إلى أن هناك شعور بعدم الرضا من كل الفئات (الطالب ،الأساتذة والإداريين) عن الخدمات التي تقدمها الجامعة. وتقدم الدراسة بعض التوصيات التي يمكن آن تساهم في تحسين الجودة وتطوير التعليم في الجامعة ليواكب الخريجون متطلبات السوق ويساهموا في التنمية اليمنية وتحافظ الجامعة على مكانها الريادي في وقت تستعد فيه وزارة التعليم العالي لإنشاء هيئة الاعتماد الوطنية.

ISSN: 2308-5347
البحث عن مساعدة: 792645