ارسل ملاحظاتك

ارسل ملاحظاتك لنا







نوازل المغاربة وأثرها في تطوير الفقه المالكي خلال العصر الحديث

المصدر: مجلة المدونة
الناشر: مجمع الفقه الإسلامي بالهند
المؤلف الرئيسي: مزيان، علي حسن (مؤلف)
المجلد/العدد: مج2, ع8
محكمة: نعم
الدولة: الهند
التاريخ الميلادي: 2016
الشهر: ابريل
الصفحات: 219 - 236
ISSN: 2349-1884
رقم MD: 1006035
نوع المحتوى: بحوث ومقالات
اللغة: العربية
قواعد المعلومات: IslamicInfo
مواضيع:
رابط المحتوى:
صورة الغلاف QR قانون

عدد مرات التحميل

6

حفظ في:
المستخلص: إن لم يكن في فقه المغاربة إلا النوازل لكانت كافية لتلمس ملامح مدرسة فقهية متكاملة في منهجها، متوازنة بين متطلبات الواقع، ومقتضيات الشريعة، وإن كان استشراء النوازل وكثرتها، يعبر من جهة أخرى عن قلة ورع الناس، مما يوحي بنوع من التفلت من الدين، وجرأة غير خافية على انتهاك حدود الشرع، إذ قد يحدث للناس من الأقضية بقدر ما حدثون من الفجور، إلا أن المغاربة تحينوها فرصة لإحياء فرض الاجتهاد، وقبلوا تعدد الرأي، ورحبوا بالاختلاف لعلمهم بأن اختلاف العلماء أثرى مكتبة الفتيا، وأغنى مصنفات النوازل. في مقابل ذلك أدرك المغاربة خطورة أدعياء العلم، وانتبهوا إلى أشباه العلماء ممن تعصبوا لآرائهم وروا في فتاوى غيرهم ضلالا ومروقا، كما أدركوا كذلك عواقب حمل الناس قهرا على رأي بعينه وإلزامهم به، حتى صار من نحا هذا التوجه مثالا للجهل «أجهل الناس من حفظ بابا من العلم وأراد أن يدخل الناس كلهم فيه»، وعلموا أن الإنكار مؤشر على تراجع العلم وأهله، فالعلماء الذين امتلكوا ناصية العلم ينأون عن مصادرة فتاوى غيرهم، ولا ينكرون من فتاويهم شيئا «متى اتسع العلم قل الإنكار ومتى ضاق كثر الاعتراض».

ISSN: 2349-1884