ارسل ملاحظاتك

ارسل ملاحظاتك لنا







تطور الخطاب الفقهي في المدرسة المالكية: العقوبة بالمال نموذجا

المصدر: مجلة دراسات
الناشر: جامعة طاهري محمد بشار - مخبر الدراسات الصحراوية
المؤلف الرئيسي: عطية، مريم (مؤلف)
المجلد/العدد: ع1
محكمة: نعم
الدولة: الجزائر
التاريخ الميلادي: 2012
الشهر: جوان
الصفحات: 14 - 24
ISSN: 2335-187X
رقم MD: 1014594
نوع المحتوى: بحوث ومقالات
اللغة: العربية
قواعد المعلومات: HumanIndex
مواضيع:
رابط المحتوى:
صورة الغلاف QR قانون
حفظ في:
المستخلص: مسألة العقوبة بالمال والتي تعني أخذ الحاكم من الجاني قدرا من المال على وجه التغريم تعزيزا له على معصيته وتأديبا له، من المسائل التي شغلت فقهاء المالكية المغاربة، حيث ظهر النزاع حولها واضحا بتونس سنة 882 هجري بين الفقيه البرزلي الذي أفتى بجواز العقوبة بالمال، فخالفه بعض فقهاء وقته، ومن أبرزهم القاضي الشماع الهنتاتي الذي رد عليه برسالة سماها مطالع التمام ونصائح الأنام. وفي هذا البحث استجمعت أدلة الفقهيين محاولة الإجابة على دعوى القاضي الشماع في خرق البزرلي للإجماع ومخالفته لمشهور المذهب.

The ruler takes an amount of money from the offender as a fine; this financial punishment was a controversial issue in Islam, which occupied the Moroccan Mālikī Fuqahā. In 882 AH, a clear conflict appeared between faqīh Bourzouli and a jurist called Chammaa Hintati, when the first issued a fatwa that permitted the punishment of money and the last didn’t agree and respond to Bourzouli by a letter named Matalie Tammam and advice Anam. In this research, I tried to gather Fuqahā’s indices to answer at Chammaa who said that Bourzouli had violated the famous doctrine.

ISSN: 2335-187X

عناصر مشابهة