ارسل ملاحظاتك

ارسل ملاحظاتك لنا







النمو المهني لدى أعضاء هيئة التدريس في كليات المجتمع

العنوان بلغة أخرى: Faculty Professional Development in Community Colleges
المؤلف الرئيسي: الضلاعين، طارق زهدي (مؤلف)
مؤلفين آخرين: خليفات، عبدالفتاح صالح موسى (مشرف)
التاريخ الميلادي: 2019
موقع: مؤتة
الصفحات: 1 - 90
رقم MD: 1015517
نوع المحتوى: رسائل جامعية
اللغة: العربية
الدرجة العلمية: رسالة ماجستير
الجامعة: جامعة مؤتة
الكلية: كلية الدراسات العليا
الدولة: الاردن
قواعد المعلومات: Dissertations
مواضيع:
رابط المحتوى:
صورة الغلاف QR قانون

عدد مرات التحميل

232

حفظ في:
المستخلص: هدفت الدراسة الحالية إلى التعرف على النمو المهني لدى أعضاء هيئة التدريس في كليات المجتمع، وتحقيقا لهدف الدراسة قام الباحث بتطوير أداة الاستبانة وتم التأكد من صدقها وثباتها والتي تكونت من (25) فقرة وزعت على ثلاثة مجالات وتم توزيعها على عينة الدراسة من (137) من أعضاء الهيئة التدريسية في كليات الجنوب، وقد توصلت الدراسة إلى أن مستوى النمو المهني لدى أعضاء هيئة التدريس في كليات المجتمع جاء متوسطا، وجاء في المرتبة الأولى مجال (التدريس الجامعي) بمستوى مرتفع، يليه مجال (خدمة المجتمع المحلي) بمستوى متوسط، وأخيرا مجال (البحث العلمي) بمستوى متوسط، كما توصلت الدراسة إلى وجود فروق ذات دلالة إحصائية تعزى لأثر متغير الجنس على مستوى النمو المهني لدى أعضاء هيئة التدريس في كليات المجتمع على المستوى الكلي وفي جميع المجالات ولصالح الذكور، إضافة إلى وجود فروق ذات دلالة إحصائية تعزى لأثر متغير التخصص على مستوى النمو المهني لدى أعضاء هيئة التدريس في كليات المجتمع في مجال (خدمة المجتمع المحلي)، ولصالح الكليات الإنسانية، فيما لم تكن هنالك فروق ذات دلالة إحصائية عند مستوى (α ≤ 0.05) تعزى لأثر متغير التخصص على مستوى النمو المهني لدى أعضاء هيئة التدريس في كليات المجتمع على المستوى الكلي وفي باقي المجالات، كما توصلت الدراسة إلى وجود فروق ذات دلالة إحصائية تعزى لأثر الرتبة الأكاديمية على مستوى النمو المهني لدى أعضاء هيئة التدريس في كليات المجتمع في مجال (البحث العلمي) ولصالح فئة الرتبة الأكاديمية (أستاذ) وفئة (أستاذ مشارك)، وأخيرا وجود فروق ذات دلالة إحصائية تعزى لأثر الكلية التي يعمل فيها المدرس على مستوى النمو المهني لدى أعضاء هيئة التدريس في كليات المجتمع في مجال (خدمة المجتمع المحلي)، ولصالح فئة المدرسين الذين يعلمون في (الشوبك والعقبة).