ارسل ملاحظاتك

ارسل ملاحظاتك لنا







الوضعية الصحية في الجزائر وعوامل تطورها

المصدر: مجلة الحكمة للدراسات الإجتماعية
الناشر: مؤسسة كنوز الحكمة للنشر والتوزيع
المؤلف الرئيسي: بودية، ليلى (مؤلف)
المجلد/العدد: ع17
محكمة: نعم
الدولة: الجزائر
التاريخ الميلادي: 2019
الصفحات: 61 - 75
DOI: 10.34277/1456-000-017-005
ISSN: 2353-0529
رقم MD: 1020808
نوع المحتوى: بحوث ومقالات
اللغة: العربية
قواعد المعلومات: HumanIndex
مواضيع:
رابط المحتوى:
صورة الغلاف QR قانون
حفظ في:
المستخلص: إن التغيرات الجذرية التي مست السياسة الصحية في الجزائر قد أثرت على القطاع الصحي، وهذا راجع للظروف السياسية والاقتصادية وللمؤشرات الديموغرافية للبلاد، فقد سعت الدولة جاهدة لتحسين الوضعية الصحية للمواطنين، ويتجلى لنا هذا من خلال اهتمامها بصحة المواطن مهما كانت حالته الاجتماعية، وخير دليل على ذلك تطبيق مبدأ مجانية العلاج، هذا الأخير الذي كان من ورائه تقسيم جديد للمجال بخلق قطاعات صحية حسب مرسوم فيفري 1973 للتكفل الجيد بصحة السكان وكل دائرة اختيرت لتكون على رأس عدد معين من البلديات، باعتبارها مقر القطاع الصحي، وقد اتبعت الجزائر هذا التقسيم من أجل تقريب مختلف الهياكل الصحية من السكان وكذلك تسهيل عمل هذه الهياكل. فالقطاع الصحي أصبح الهيكل القاعدي المنظم للنشاطات الصحية وهو المحور الأساسي لتوزيع العلاج وكل قطاع صحي يتركز حوله المستشفى، كما يحتوي على تجهيزات صحية ويتمتع باستقلالية في التسيير، واعتمادا على الخريطة الصحية يمكننا معرفة العدد الحقيقي لمجموع الأمراض المنتشرة في الجزائر، ونحاول في هذه المداخلة التطرق للإمراض المنتشرة في الجزائر حاليا ومقارنتها بالسنوات الماضية.

The radical changes that have affected the health policy in Algeria have affected the health sector and this is due to the political and economic conditions and demographic indicators of the country. The Algerian state has endeavored to improve the health status of citizens. The best proof of this is the application of the principle of free treatment, the latter of which was behind a new division of the field by creating health sectors in accordance with the decree of February 1973. In order to ensure the good health of the population and each department was chosen to be at the head of a certain number of municipalities as the headquarters of the health sector has been followed by Algeria this division in order to bring together different health structures of the population and facilitate the work of these structures. The health sector has become the basic structure regulating health activities, which is the main focus of the distribution of treatment. Each health sector is concentrated around a hospital, has health facilities and enjoys independent management. Depending on the health map, we can tell the true number of diseases in Algeria. In this intervention we try to address the diseases prevalent in Algeria and compare them with the past years.

ISSN: 2353-0529