ارسل ملاحظاتك

ارسل ملاحظاتك لنا







هوامش على الحركة التحليلية

المصدر: أوراق فلسفية
الناشر: كرسي اليونسكو للفلسفة فرع جامعة الزقازيق
المؤلف الرئيسي: مدين، محمد محمد (مؤلف)
المجلد/العدد: ع60
محكمة: نعم
الدولة: مصر
التاريخ الميلادي: 2018
الصفحات: 5 - 44
رقم MD: 1026721
نوع المحتوى: بحوث ومقالات
اللغة: العربية
قواعد المعلومات: HumanIndex
مواضيع:
رابط المحتوى:
صورة الغلاف QR قانون

عدد مرات التحميل

12

حفظ في:
المستخلص: كشف البحث عن هوامش على الحركة التحليلية. تعود بداية الحركة التحليلية إلى نقد جورج إدوارد مور وبرتراند رسل للمثالية. يتسم إدراك التحليلية للمثالية بأنه إدراك معيب وخاط وقد جانبه الصواب. كماهاجم فتجنشتين زعم مور بوجود المعرفة المباشرة. كان ستراوسون في تناوله للتحليل أوسع أفقًا فلا يوجد في نظره تناقضًا حقيقيًا بين التحليل اللغوي ونوع من الميتافيزيقا. يرى البعض أن الحركة التحليلية والتي تتمثل في المنعطف اللغوي يمثل ثورة في الفلسفة. وأكد هيلاري بوتنام على أن هناك شيئًا خطأ في الحالة الراهنة للفلسفة التحليلية إلى حد أن بقاء هذه الفلسفة أصبح هو ذاته على المحك. وأوضح أن الفلسفة التحليلية في صورتها التقليدية قد تنكرت لكل الموضوعات الفلسفية التقليدية. كما اتفق أتباع مدرسة الفلسفة التحليلية على إمكانية تطوير تفسيرًا فلسفيًا للفكر من خلال التفسير الفلسفي للغة وأن هذا التفسير الفلسفي للغة يعد جزءًا ضروريًا للتفسير الشامل للفكر. وانتقد رسل الحركة التحليلية حيث اهتمت بالأساليب التي يمكن أن يتحدث بها أناس بأشياء سخيفة. ويعتبر هيجل هو المبشر الأول بالاتجاه التحليلي الراهن. كما أشار إلى تأويلات فكر فتجنشتين وهي التفسيرات (الوجودية، العلاجية، القائمة على مفهوم Nonsense))، القائمة على مفهوم ((Genre، ما بعد الحداثية). اختتم البحث بالتأكيد على أن فتجنشتين له تأثير عظيم في خلق الاهتمام بالفلسفة التحليلية في الفلسفة الفرنسية المعاصرة. كُتب هذا المستخلص من قِبل المنظومة 2023